15 كانون الثاني – ذكرى اغتيال المفكر اللبناني مصطفى جحا

38

15 كانون الثاني – ذكرى اغتيال المفكر اللبناني مصطفى جحا
بقلم ابن الشهيد/مصطفى جحا

مصطفى جحا مفكر لبناني من مواليد 1942، لبنان، قرية الجبّين – قضاء صور
في العام 1974 بدأ بنشر مقالاته في جريدة العمل والأحرار والنهار موجهاً انتقادات قاسية للتدخل الفلسطيني في لبنان ومنطقة الجنوب، كذلك انتقد اجرار أبناء الطائفة الشيعية وراء حركة فتح وميليشياتها في لبنان. أزعجت مقالات القوى المتواجدة في جنوب لبنان من الفلسطينيين وحلفائهم فتم اختطافه على يد حركة فتح لمدة 20 يوم تعرض خلالها لأشد أنواع التعذيب وقد أشرف حينها على خطفه وتعذيبه كل من:
– كايد: قائد قطاع فتح في جنوب لبنان
– عزمي: من أهم مسؤولي حركة فتح في مخيم صبرا وشاتيلا
– أبو حسن: مسؤول في حركة فتح وكان يشرف بنفسه على عملية الجلد والتعذيب
– العقيد أبو موسى: قائد “حركة فتح الانتفاضة” اليوم وكان حينها برتبة رائد في حركة فتح.
كانت تهمة مصطفى جحا حينها أنه يتعامل مع الأحزاب اليمينية اللبنانية فوجهت له تهم الخيانة وقد تدخل حينها كل من: المرحوم الرئيس بيار الجميل، المرحوم الرئيس كميل شمعون والمرحوم الرئيس سليمان فرنجية من أجل تحرير مصطفى جحا من قبضة حركة فتح.
ترك منطقة الجنوب وهرب إلى بدارو لأن المنطقة التي كانت تسمى حينها بالغربية كانت بأكملها تحت سيطرة الفلسطينيين وحلفائهم. بنى في المنطقة الشرقية علاقات وطيدة مع مفكرين وجهات سياسية وثقافية علاقات وطيدة.
عام 1976 تم إحراق شركته ومستودعاته ومنزله في منطقة صور.
وفي الثلاثاء 12 نيسان 1983 قامت المحكمة الشرعية الجعفرية برئاسة القاضي الشيخ عبد الله نعمة والذي ساعده عضوا المحكمة الشيخ خليل ياسين والشيخ عبد الحميد الحر بإصدار فتوى شرعية تقول بأن مصطفى جحا مرتد وكافر! وهو الأمر الذي وافق عليه أيضاً عدد من رجال الدين في دار الفتوى.
وضع مصطفى جحا 25 كتاباً من تأليفه، أهمها: محنة العقل في الإسلام (وهو كتاب صدر فيه قرار منع من قبل الأمن العام اللبناني) – الخميني يغتال زرادشت – رسالتي إلى المسيحيين – لبنان في ظلال البعث – أية عروبة أية قضية – نحن وصنمية التاريخ – قضايا مشرقية وغيرها من العناوين…
سياسياً عرف عن مصطفى جحا مواقفه القاسية ضد تصرفات وعقيدة تنظيم حزب الله والتدخل الإيراني والسوري بالشؤون اللبنانية كما كان له العديد من المواقف الفكرية في نقاش الأفكار الإسلامية.
بعد انتهاء الحرب اللبنانية وفي 15 كانون الثاني 1992 تم اغتيال مصطفى جحا أثناء قيادته لسيارته في منطقة السبتية الواقعة في شرق بيوت باستخدام مسدس عيار 7 ملم مزود بكاتم صوت.