الياس بجاني: شتان ما بين مشهدية مسرحية معراب وبين روحانية وتواضع قداس سيدة إيليج في ذكرى الشهداء

230

شتان ما بين مشهدية مسرحية معراب وبين روحانية وتواضع قداس سيدة إيليج في ذكرى الشهداء

الياس بجاني/18 أيلول/17

رسالة من القلب إلى من عرض “مسرحية معراب” في ذكرى الشهداء وبنفس الوقت رسالة إلى كل الطيبين والمتواضعين والشرفاء من أهلنا الذين كانوا وراء وبقلب روحية وتواضع وبساطة قداس سيدة ايليج لراحة أنفس الشهداء

إن ما قمتم به في قداس سيدة ايليج شكلاً ومضموناً وإيماًناً ورجاء واحتراماً وتقديراً لتضحيات الشهداء هو فعلا طقوس صلاة لراحة أنفس الشهداء.

فانتم لم تسوّقوا لغير هدف الصلاة..

ولا انتم استغليتم المناسبة للترويج لأجندات سياسية خلفيتها اللهث والركض صوب الأبواب الواسعة..

ولا وانتم على خلفية الاستكبار والحقد وخور الرجاء منعتم من يرغب المشاركة بالصلاة من الحضور.

ولا انتم سمحتم بإلقاء خطابات ظاهرها مسيحي وعمقها هرطقات واسخريوتية..

باختصار انتم مارستم 100% نقيض ما تم عرضه في مشهدية مسرحية معراب في ذكرى الشهداء..

شهادة حق يجب أن تقال ومن على السطوح…

شهادة تشهد وتظهر للمؤمنين من أهلنا الفرق الشاسع بين المؤمن الحقيقي بالقول الأفعال، وبين من يستغل مظاهر الإيمان دون الالتزام بعمقها.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الناشط الألكتروني

phoenicia@hotmail.com