نشرة الأخبار العربية ليوم 12 أيلول/2017

33

نشرة الأخبار العربية ليوم 12 أيلول/2017

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 12 أيلول/2017

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا، وهُوَ أَنْ يَبْذُلَ الإِنْسَانُ نَفْسَهُ في سَبِيلِ أَحِبَّائِهِ
إِنَّ المَرْأَةَ تَظَلُّ مُرْتَبِطَةً بِرَجُلِهَا مَا دَامَ حَيًّا. فَإِنْ مَاتَ رَجُلُهَا فَهِيَ حُرَّةٌ أَنْ تتَزَوَّجَ مَن تَشَاء، ولكِنْ في الرَّبِّ فَقَط

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
رد على شبابنا الذين يقدسون ويؤلهون سمير جعجع ويشتمون ويتطاولون على من ينتقد سياساته والخيارات/الياس بجاني
الياس بجاني/رابط مقالتي في جريدة السياسة/هؤلاء هم الذين قتلوا شهداء الجيش اللبناني وباقي شهداء وطن الأرز
الياس بجاني: آخر نتعات شارل جبور بالصوت والصورة/الياس بجاني
ملخص قراءتنا لخطاب د جعجع الشعبوي “ذو النفسين” “وال ما بيتقيد على كلامه”/ فيديو ونص وقائع احتفال معراب في ذكرى الشهداء/الياس بجاني
قراءة أولية في خطاب د. جعجع التعموي والنوستالجاوي بامتياز/الياس بجاني
أهمية تقاريرر مجموعة “تقدير موقف” السيادية/الياس بجاني

عناوين الأخبار اللبنانية
فيديو وثائقي مصور عام 1988 عن الحرب اللبنانية وعن الدور الخلاصي الذي كان يسعى جيش لبنان الجنوبي للقيام به/الفيديو من انتاج تلفزيون سي بي ان CBN التي عرفت أيضاً باسم تلفزيون الشرق الأوسط. التعليق على الفيديو هو باللغة الإنكليزية.
فيديو/مقابلة الإعلامي اسعد بشارة من تلفزيون المر/تعرية لنفاق وفجور وفبركات جماعات المنافقين والطرواديين والممانعين/11 أيلول/17
أسعد بشارة: لحزب الله والنظام السوري علاقة وثيقة بتنظيم داعش
سيدة الجبل – إن الإبقاء على معادلة “حزب الله” فوق المحاسبة، وباقي اللبنانيين تحت المحاسبة يفجّر لبنان
مجموعة “تقدير موقف” السيادية: تمادي القمع والحد من الحريات العامة من قبل السلطة، وهذه علامات مبكرة لقيام نظام أمني ايراني – لبناني يحل مكان النظام الأمني السوري – اللبناني القديم.
بعد تيار المستقبل تحاول القوات اللبنانية الإعلان عن إصرارها على التحالف مع التيار الوطني الحر والرئيس عون وتمايزها عن حزب الله
د.فارس سعيد: التسامح مع التيار الوطني الحر رغم إلتصاقه السياسي بحزب الله بحجة “مصلحة المسيحيين” كمن يأخذ السمّ من باب التجربة/لست موافقا.
إسرائيل: على الأسد إبقاء إيران خارج سورية إذا أراد البقاء

عناوين المتفرقات اللبنانية
إليكم تفاصيل الإعتداء على دبل.. والشباب يتصدون “بلحمهم الحيّ”
حزب الله يغازل الحريري.. والأخير يتضامن مع سلام: كفى مزايدات!
تمام سلام مطلوب إلى التحقيق: تحفظ واستياء.. ومباركة عونية
!بدنا نحاسب” إلى الندوة البرلمانية!
زيارة عون لباريس الأرفع في عهد ماكرون: “الدعم الدوليـة” وتسليح الجيش والنـزوح
الحريري يطلب من باسيل تقديم شكوى ضد إسرائيل
مغازلة “حزب الله” لـ”المسـتقبل” امتداد “طبيعي” لقرار ايران مهادنة الرياض والحريري لن يعطي الضاحية “غطاء” عربيا-سنيا والعلاقة محورها “الاستقرار”
الجسـر يوضح: اتّفاقية التعاون العسكري مع روسيا عالقة في لجنة المـال والتعديلات قد “تُطيح” “الانتخاب” ولا مانع من استئناف “الثنائي” مع “حزب الله”
شـبطيني: أذكّر “التيار” أنه عطل تعيـين قائد جديد للجيش وحزب الله يمسك قرار الدولة وأبلغ السلطات بالصفقة تبليغا
مصــــادر الحريري: زيارة موسكو لتعزيز العلاقات الثنائية وتجنيب لبنان تداعيات “حلّ سوريا” وترسيم الحدود ودعم الجيش/اللقاء مــــع نصـرالله عنــدما تنضــج الامــــور
درباس: كنت أتوقع أن يزور باسـيل وبوصعب سلام متضامنيــن وخطوة الحريري أخلاقية و”التيار” وافق على كل القرارات الحكومية
“اسرائيل اليوم”: ما أسباب الصمت الروسي عن الهجمات الاسرائيلية على سوريا؟
شهيب: استبعاد رئيس الاركان مؤشر خطير

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
نشاط طائفي متصاعد للحرس الثوري في مناطق السنة
ترمب في ذكرى هجمات 11 سبتمبر يتعهد بحرمان الإرهابيين من «الملاذات الآمنة»
خادم الحرمين يبحث مع وزير الخارجية الروسي المستجدات إقليمياً ودولياً
الجبير: فتح صفحة جديدة مع قطر مشروط بتغيير سياساتها – لافروف: إقامة مناطق آمنة في سوريا تعزز فرص حل الأزمة
النظام يسيطر على طريق دير الزور ـ دمشق… و«سوريا الديمقراطية» تتقدم بطيران التحالف ومقتل 34 مدنياً على الأقل في قصف روسي خلال هروبهم من المعارك
شكري: التنسيق مستمر بين الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب
بارزاني في رسالة إلى العراقيين: استفتاء الاستقلال سيعمق أخوتنا وصداقتنا و«الحشد الشعبي» ينزل علم كردستان من فوق مباني المجلس المحلي في مندلي
عالقون في قلب إعصار «إيرما»: ما تعرضنا له يشبه أفلام الرعب أم تضع مولودتها وسط العاصفة دون مساعدة .. وسيارات وخزانات تتطاير فوق الرؤوس
الرئيس المصري يؤكد أهمية الوصول لحلول سياسية لمختلف الأزمات بالمنطقة خلال استقباله قائد القيادة المركزية الأميركية
صفقة تركية ـ إيرانية برعاية روسية: إدلب مقابل جنوب دمشق وموسكو تسعى لتشغيل الطرق الرئيسية في سوريا… وفتح شرايين الحياة

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
لبنان «يحصد» بذور أمان..«فجر الجرود»/ علي الحسيني/المستقبل
اتهامات جزاف وحقيقة جرمية يُراد طمسها/وسام سعادة/المستقبل
العداء لإسرائيل لم يعد قابلا للتوظيف في المشروع الإيراني/علي الأمين/العرب
أيّهما سيسبق الآخر… التحقيق «العسكري» أم «الحزبي»؟/جورج شاهين/جريدة الجمهورية
طاء… طاء… طاقية/سناء الجاك/النهار
الدعم العسكري للبنان يجب أن يكون “لعبة بعيدة المدى”/اعتراض من واشنطن على توجه إدارة ترامب إلى “تصفير” المساعدات/إيلي الحاج/النهار
هواجس ضد استقلال الأكراد؟/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط
تجدد الإرهاب: انكماش «داعش» وانبعاث «القاعدة»/يوسف الديني/الشرق الأوسط
من الحب ما قطر!/حسين شبكشي/الشرق الأوسط
هذه دمشق التي كانت/مشعل السديري/الشرق الأوسط
في انتظار قرار بوتين/إميل أمين/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
سلامة: شخصية كسروانية تجمع بين الحزبية والعائلات | رولان غصن
شـيري: لخطة اقتصادية شاملة للخروج من حال الانكماش … مؤتمر جمعية الصناعيين يركّز على “الحلول غير المجتزأة”
رفض دول اعتماد سفراء لبنانيين يتحدد بعد 3 اشهر من التشكيلات
جبريل: العمل الامني مطلوب لمواجهة التكفيريين
الخليل: خطأ تحميل سلام المسؤولية وإغفال التراكمات…. “إلغاء البطاقـــة الممغنطــة يبطل سـبب التمديد”

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

رد على شبابنا الذين يقدسون ويؤلهون سمير جعجع ويشتمون ويتطاولون على من ينتقد سياساته والخيارات
الياس بجاني/11 أيلول/17
https://www.facebook.com/elias.y.bejjani
هذا الرد هو لأحد الذين في لا وعيهم يدافعون عن مساكنة سمير جعجع للمحتل والقبول بربط النزاع معه وبمداكشة للسيادة والإستقلال ودماء الشهداء بمواقع سلطوية وربما على خلفية وهم رئاسي.
يا حبيبي ومواطني إن الدفاع عن خروج قوات سمير جعجع عن مبادئ المقاومة ودخولها في بازارات السلطة والنفوذ والأجندات الذاتية وتحليل ما يسمى واقعية هي عملياً استسلام مبطن وهو دفاع عن شخص وليس عن قضية: هذا منطق اللامنطق أي التمنطق ويسمى في علم النفسRationalization بما معناها ان تبرر بما يشبه المنطق بما هو غير منطقي وغالباً في اللاوعي حيث أن من يغرق في هذا الآلة الدفاعية Mental Defence Mechanism عن الذات ويضخمها وينفخها ويخرجها عن الوظيفة المفترض أن تؤديها هو لا يعي ما يفعل وانت (وكل الذين يقدسون ويعبدون سمير جعجع) بما ادرجته من مبررات للإستسلام ومساكنة الشر مع الخير والتعايش معه وقبول سلاح ودويلة وحروب حزب الله في مقابل ما تسميه وجود داخل السلطة هو التمنطق بعينه وبلحمه وشحمه.. انت تبرر لقوات سمير جعجع الخروج عن كل مبادئ المقاومة التي لا تحسب حساباً للمصالح الشخصية أو الآنية أو السلطوية فليس بالخبز وحده يحيي الإنسان…. اتذكر لماذا استشهد الشهداء الذين يريد الحكيم ضمهم لأملاكه؟ إنه ومن أجل المبادئ لا الواقعية والمساكنة استشهد من استشهد ولو أن الذين استشهدوا قبلوا بمعادلتك اللاواعيةunconscious وبتمنطقَ الحكيم لما كانوا استشهدوا.. المقاومة هي مقاومة وليست حزباً هدفه الحكم بل التحرير.. ما نأخذه على من تدافع عنه أي الحكيم هو أنه شخصن المقاومة المسيحية وحرفها عن خطها وحولها إلى ملكية خاصة به يقولبها ويعجنها ويخبزها بما يتوافق مع أجندته السلطوية التي هي معروفة للقاصي والداني كما جعل من محبيه للأسف وهم شبابنا وأهلنا مجرد تابعين يسيرون خلفه دون تفكير ويجرمون من ينتقد خياراته اويقذفونه بكل انواع الشتائم والإتهامات…. يا أخي لو العبيد قبلوا بالعبودية لما كانوا تحرروا ولو أن الشهداء المسيحيين تحديداً لم يقاوموا ويستشهدوا لكان لبنان اليوم قسم من ليبيا القذافي وفلسطين ابوعمار وسوريا الأسد. .. ولو أن المسيح قبل التنازل لبلاطس البنطي ونكر إلوهيته لما كان صلب.. المسيحي مملكته ليست من هذه الأرض اتذكر قول المسيح هذا؟ وفي المسيحية لا صنمية ولا غنمية ولا ركض صوب الأبواب الواسعة وفي المسيحية الجسد..جسد الإنسان هو هيكل الله وكل تعدِ على هذا الهيكل هو تعد على الله.. وبالتالي من يقتل عن سابق تصور وتصميم اي جسد وهو قادر أن لا يقتله وأن يغفر له هو لا يعرف المسيحية ولا يمكن الوثوق به وتصديق ما يعلنه من إيمان..وهنا لا نريد نكء الجراح ولكن لا بد الفهيم سيفهم ما نقصد.. في النهاية وكما يقول الإنجيل الأعمى الذي يقوده أعمي يسقط الاثنان معاً في الحفرة وهذا ما لا نريده لشبابنا وبالتالي واجبنا توعيتهم وردهم أولاً إلى مفاهيم المسيحية الحقيقة وثانياً أقوالاً وأفعالاً وصانياً تعليمهم مدى أهمية الحرية التي هي نعمة كبيرة من الله. وبصراحة لا يجب أن نحترم أي موقف لأي مواطن لبناني غنمي وصنمي يعبد أي سياسي ويتصرف على هذا الأساس ويسجن نفسه في أجندة السياسي هذا كائناً من كان.

هؤلاء هم الذين قتلوا شهداء الجيش اللبناني وباقي شهداء وطن الأرز
الياس بجاني/رابط مقالتي في جريدة السياسة/هؤلاء هم الذين قتلوا شهداء الجيش اللبناني وباقي شهداء وطن الأرز/12 أيلول/17 أضغط هنا
http://al-seyassah.com/%D9%87%D8%A4%D9%84%D8%A7%D8%A1-%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%D9%86-%D9%82%D8%AA%D9%84%D9%88%D8%A7-%D8%B4%D9%87%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%86/

الياس بجاني: آخر نتعات شارل جبور بالصوت والصورة
https://www.youtube.com/watch?v=5J4J_IjxPzM&feature=share
جبور: “عدم دعوة سامي الجميل لإحتفال معراب خطأ لوجستي من عنا أو من عندون”..
لحد هون وصل غباء الإستهتار والإستهزاء بعقول الناس؟ عيب الإنحدار إلى هذا الدرك التحتي والذي هو تحت التحت.. اخدين قرار ما تستحوا فيه وقولوا الحقيقة وهذا حق…باختصار إنه زمن نفاق ودجل وشخصنة والأخطر غنميية وصنمية ومتاجرة بالشهداء وبدمائهم من أجل اجندات رئاسية ترابية..عيب والله عيب استحوا وتضبضبوا بيكفي!!

ملخص قراءتنا لخطاب د جعجع الشعبوي “ذو النفسين” “وال ما بيتقيد على كلامه”/ فيديو ونص وقائع احتفال معراب في ذكرى الشهداء
الياس بجاني/11 أيلول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58617
باختصار ودون لف ودوران ودون تقية أو ذمية فمنطقياً وعملاً بكل المعايير الديمقراطية فإن النائب أو الحزب في أي بلد من البلدان إما أن يكون في الحكم أو في المعارضة… وليس في الاثنين في نفس الوقت…يعني إجر بالفلاحة وإجر بالبور!!
د.جعجع وحزبه هم في الحكم وفي قلب تفاهم مساكنة وربط نزاع مع حزب الله وسلاحه ودويلته وحروبه بحجة الواقعية والتلحف بالوضع الإقليمي وبالتلطي بالإدعاء الباطل بأن الحزب مشكلة إقليمية وحل هذه المشكلة يكون مع التطورات الإقليمية.
وفي نفس الوقت صوتياً وديموغوجياً أي شعبوياً يعارض ويرفع النبرة ويهدد ويتوعد ويضع الخطوط الحمراء للجميع من حلفاء وأعداء على حد سواء ويتباهي بتبنيه المطالب السيادية وبملف المعتقلين في سجون سوريا وغيرها من الملفات النائمة في الأدراج، وكل ذلك في وجه حزب الله والحُكم وكأنه هو وحزبه هما في المعارضة…
في الإنكليزية هذا التصرف يعرف بالسلطة SALAD يعني تبولة أي خلط كل شي مع كل شي.. وعملياً الحكيم خلط وخلط وكل خطابه كان خلطاً بخلطاً “وخرط بخرط” ودون أن يطرح حلاً لملف واحد من الملفات التي تناولها.
تصرف في خطابه وقارب الملفات وكأنه مواطن غير قادر إلا على الاحتجاج وطمس وضعيته كمسؤول وكشريك في الحكم.
علماً أن المعارضة والموالاة تكون وتمارس في وطن حر وسيد ومستقل، في حين أن لبنان بلد محتل 100%.. وقراره مصادر وسيادته منتقصة وحدوده سائبه وكل مؤسساته أما معطلة أو مهيمن عليها.
من هنا تأتي هرطقات الدكتور جعجع من ديموغوجية وتعمية واستهتار بل إستغباء فج ووقح لعقول وذكاء وعلم وذاكرة اللبنانيين.
د.جعجع يساكن ويتساكن مع المحتل 100% وكان واجبه الأخلاقي على الأقل أن يُقر ويعترف للناس بهذا الواقع..
وكان عليه أن لا يستعمل الديموغوجية والهروب إلى الأمام باللعب على خوف وعواطف الناس وعلى الاستغلال الرخيص والمفضوح والخطير لكل ما بقي في ذاكرة مؤيده ومجتمعنا المسيحي من حنين للماضي Nostalgia.
يبقى أن د.جعجع وحزبه هم في الحكم بظل الاحتلال ومن ضمن تفاهم مساكنة مع المحتل ومع رموز المحتل المحليين..
د.جعجع خارج المعارضة حتى السلمية منها بعد ارتكب خطيئة فرط تجمع 14 آذار وانقلب 100% على كل انجازات ثورة الأرزوتسبب هو الرئيس سعد الحريري في إخلال التوازن الذي كان لحد كبير قائماً مع حزب الله.
د.جعجع لا يقاوم الاحتلال ولا المحتل لا سلمياً ولا بأية وسيلة أخرى حيث عملياً هو يغطي الاحتلال هذا ويساكنه ويربط معه النزاع في كل الملفات السيادية الخلافية… ومعارضته ضمن سقوف محددة وفقط صوتية هي “للرعية وليس للخورية”
كان على د.جعجع أن يصارح الناس بهذا الواقع وليس أن يقفز فوقه ويغرق في الديموغوجية ويُنصب نفساً قائداً ووصياً على مقاومة لا وجود لها في الوقت الراهن لا بالسلاح ولا بالموقف ولا بالممارسة ولا على أي مستوى كان.
في الخلاصة كل كلام الحكيم المرتفع الصوت والنبرة هو كلام وعلى حد قول إخواننا بني معروف الكرام: “كلام ما بيتقيد عليه”.. وباللبناني المشبرح كلام مثل قلته..”كلام خرطي” لا بيقدم ولا بيأخر وليس له عملياً لا مصداقية ولا مفاعيل.
يبقى أن لبنان بحاجة إلى إنتاج قيادات جديدة تكون بخدمة الناس وليس الناس بخدمتها وإلا فالج لا تعالج.
إن وضعية د.جعجع الحالية هي كمن دخل إلى فم الوحش المفترس وجلس بين أنيابه، ورغم حشرته هو يهدد الوحش ويتحداه.. وضعية ميؤس منها ومنطق غريب عجيب..”ما بيركب على قوس قزح”
ونختم بما جاء في رسالة القديس يعقوب الأولى (من01حتى08) عن من يطلب بإيمان ثابت، ومن يطلب بريبة ومتقلب أي الإنسان “ذو النفسين”: “وإِنْ كانَ أَحَدٌ مِنْكُم تَنْقُصُهُ الحِكْمَة، فَلْيَطْلُبْهَا منَ اللهِ الَّذي يُعْطِي الجَمِيعَ بِسَخَاءٍ وبِغَيْرِ مِنَّة، فتُعْطَى لَهُ! وَلْيَطْلُبْهَا بإِيْمَانٍ غَيرَ مُرْتَابٍ البَتَّة، لأَنَّ المُرْتَابَ يُشْبِهُ مَوْجَ البَحْرِ حِينَ تَضْرِبُهُ الرِّيحُ وتُهَيِّجُهُ. فلا يَحْسَبَنَّ ذلِكَ الإِنْسَانُ أَنَّهُ سَيَأْخُذُ مِنَ الرَّبِّ شَيْئًا. إِنَّهُ إِنْسَانٌ ذُو نَفْسَيْنِ مُتَقَلِّبٌ في جَمِيعِ طُرُقِهِ.”
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

قراءة أولية في خطاب د. جعجع التعموي والنوستالجاوي بامتياز
الياس بجاني/10 أيلول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58602
كما نبهنا وحذرنا وتوقعنا فإن كلام د.جعجع العالي النبرة والمفرغ من أية مفاعيل والفاقد للمصداقية لم يخيب ظننا وهو قد جاء 100% تعموياً وعاطفياً ونوستالجاوياً وموجهاً للرعية وليس للخورية..
لم يستقيل من الحكومة لأنه عاجز عن ذلك وغير مسموح له بهذا الخيار الحر وعملياً يصح في وصف وضعيته الحالية “ببكي وبروح” كما هو حال حكومة التناقضات التي دخلها على خلفية الصفقة الخطيئة.
ملاحظتنا الأولى هي أن الرجل كان منسلخاً عن الواقع الذي وضع فيه القوات ومتعامياً عن سابق تصور وتصميم عن خياره اللامبدئي والمصلحي 100% بدخول الصفقة الخطيئة ومداكشته بفجور واستكبار السيادة والمبادئ وكل البشيرية بالكراسي.
الرجل استعار خطابه من مفردات ووقائع ماضي هو نقضه ووضعه في أدراج حديدية في قلعته المعرابية واقفل عليه ولم يعد لا معاشاً ولا محترماً فيما يتعلق بخياراته وتحالفاته وخطابه وطريقة تعاطيه مع الأحرار والسياديين بعد أن فرط تجمع 14 آذار وانقلب على كل مفاعيل ثورة الأرز..
كلامه جاء ليلعب على النوستالجيا بالكامل ولم يحاكي واقع الزمن الحالي البائس حيث هو انتقل عملياً ونقل معه القوات من قاطع إلى قاطع آخر هو نقيضاً للقاطع الذي استعار ماضيه ومفرداته وتباهي وفاخر به وصوره زوراً وعدواناً وتسلبطاً على أنه من أملاكه الخاصة…مع أن الحقيقة هي غير ذلك..
أهان الحكيم في خطابه التعموي ذكاء وعقول وذاكرة اللبنانيين في كونه تعامى عن انه في الوقت الراهن متحالف مع تيار عون .. وعون متحالف مع القومي والسوري والبعثي والإيراني وحزب الله..
تعامي أنه في الحكومة في وزارات ثانوية وغير سيادية ومع هؤلاء جميعاً اللابشيريين ولا استقلاليين ولا سياديين واللا 14 آذاريين.. كما أنه غير مؤثر في الحكومة ولا يحسب له حسابأ.
إن مشهدية الاحتفال كانت مخصصة ومصممة لشخصه ومفصلة على مقاسه وفي خدمة أجندته وطموحاته اللاقواتية بما فيها بعض ما جاء في العظة من تبجيل لشخصه. .. وهذا أمر محزن ومخيب للآمال وفيه صنمية فاقعة وانحراف عن مبدأ وقاعدة التواضع والبساطة.
باختصار الخطاب لم يكن من وضعية الحاضر ولم يحاكي هذا الحاضر الاستسلامي الذي وضع د.جعجع القوات فيه مكبلة بحبال ربط النزاع وملتحفة بعباءات نفاق الواقعية.
خطاب مفرداته حاولت اللعب على خوف وعواطف ونوستالجيا المسيحيين دون أن يحقق حكيم معراب مراميه.
باعتقادنا المتواضع والشخصي نرى أن الرجل كشف عن دواخله الدفينة المغربة عن المصداقية وعرى وضعية صفقة الخطيئة اللاقواتية واللابشيرية واللامبدئية التي هو مرتكبها..
كما أن تغييب من لا يعتبره بطلاً وربما قديساً ومن لا يخضع لدكتاتورية خياراته عن الاحتفال وفي مقدمهم الدكتور فارس سعيد كشف جانباً من تكوين شخصيته الواهمة والمتعالية والناكرة للعرفان وللجميل والتي لا تعير وزنأً لكل ما هو من فضائل “البقوة”. للأسف الرجل ما عندو بقوي…
باختصار د.جعجع هو في غير القوات التي أسسها الشهيد بشير الجميل وأبو أرز، اتيان صقر وداني شمعون والأباتي نعمان وأبو روي والجبهة اللبنانية وبطرس خوند وغيرهم كثر ..
قوات جعجع لا تشبهه القوات التاريخية التي هو يحاول خطفها وضمها تسلبطاً إلى أملاكه الخاصة…
قوات جعجع هي قواته هو وهي مفصلة على مقاسه وهدفها خدمة أجندته الشخصية ..ونقطة على شي مليون سطر.
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

أهمية تقاريرر مجموعة “تقدير موقف” السيادية
الياس بجاني/06 أيلول/16
http://eliasbejjaninews.com/?cat=23
تقرير “مجموعة تقدير موقف السيادية” تصدر تقارير شبه يومية تتناول التطورات على الساحة اللبنانية بهدف التوعية والتثقيف والتصويب ومواجهة كل الهرطقات السياسية من صفقات وغيرها بوطنية وعلم ووقائع ومنطق وتعقل.. من المفيد جداً توزيع هذه التقارير ونشرها لتعم الفائدة..كل التقارير الصادرة موجودة على موقعنا الألكتروني تحت خانة “رسائل رأي عام”..رابط موقعنا هو
http://www.eliasbejjaninews.com

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.september12.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف