نشرة الأخبار العربية ليوم 11 أيلول/2017

26

نشرة الأخبار العربية ليوم 11 أيلول/2017

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 11 أيلول/2017

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
قالَ الرُّسُلُ لِلرَّبّ: «زِدْنَا إِيْمَانًا!». فقَالَ الرَّبّ: «لَوْ كانَ فِيكُم مِنَ الإِيْمَانِ مِقْدارُ حَبَّةِ خَرْدَل، لَكُنْتُم تَقُولُونَ لِهذِهِ التُّوتَة: إِنْقَلِعِي، وٱنْغَرِسِي في البَحْر
المُرْتَابَ يُشْبِهُ مَوْجَ البَحْرِ حِينَ تَضْرِبُهُ الرِّيحُ وتُهَيِّجُهُ. فلا يَحْسَبَنَّ ذلِكَ الإِنْسَانُ أَنَّهُ سَيَأْخُذُ مِنَ الرَّبِّ شَيْئًا
وإِنْ كانَ أَحَدٌ مِنْكُم تَنْقُصُهُ الحِكْمَة، فَلْيَطْلُبْهَا منَ اللهِ الَّذي يُعْطِي الجَمِيعَ بِسَخَاءٍ وبِغَيْرِ مِنَّة، فتُعْطَى لَهُ
إِنَّه إِنْسَانٌ ذُو نَفْسَيْنِ مُتَقَلِّبٌ في جَمِيعِ طُرُقِهِ

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
قراءة أولية في خطاب د. جعجع التعموي والنوستالجاوي بامتياز/الياس بجاني
المجتمع اللبناني المسيحي والخيارات والتحديات/الياس بجاني

عدم دعوة د.جعجع د. فارس سعيد لحضور احتفال اليوم في معراب يظهر أنه يفتقد إلى فضيلة العرفان بالجميل وعقاب كيدي لسعيد على معارضته الصفقة الخطيئة/الياس بجاني
ورطة جعجع والحريري على خلفية دخولهما الصفقة الخطيئة ومداكشتهما السيادة بالكراسي/الياس بجاني
قرار مشاركة الشيخ نديم في احتفال معراب لم يكن موفقاً/الياس بجاني
أهمية تقاريرر مجموعة “تقدير موقف” السيادية/الياس بجاني
هؤلاء هم الذين قتلوا شهداء الجيش اللبناني وباقي شهداء وطن الأرز/الياس بجاني

عناوين الأخبار اللبنانية
شهدا المقاومة المسيحية بين ١٩٧٥ ولغاية انتهاء الحرب هني شهدا بينتمو لاحزاب وتنظيمات متعددة والبعض منن شهدا ما بينتموا لاحزاب/نوفل ضو/فايسبوك
بعد تغريدات السبهان.. لبنان إلى أين؟
الحريري في روسيا استباقا للترتيبات الجارية بجوار لبنان
الحريري زار سلام في المصيطبة: حمينا البلد وكفى مزايدات/واليوم إلى موسكو
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 10/9/2017
كيف سيرد “حزب الله” على السبهان؟

عناوين المتفرقات اللبنانية
مقاتلات إسرائيلية تخترق حاجز الصوت جنوب لبنان مسببة ضرراً
ريفي يدعو القوى السيادية إلى التصدي لمشروع إيران و”حزب الله” في لبنان
بالأرقام التفضيلية – سامي الجميّل الأوّل في المتن
استطلاع – من سيفوز بالمقعد الماروني في الأشرفية؟
ظهر على الاعلام مكشوف الوجه بقرار مباشر من “نصرالله”
“حزب الله” لن يرد على تامر السبهان
العجوز :حزب الله نجح مجددا بتحوير الحقائق واتهام الغير بما هو متورط به
الناصريون الأحرار: وجهوا تحية للوزير السبهان وطالبوا بتقديم موعد اجراء الانتخابات النيابية

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
لماذا التأخير في إعلان ابن سلمان ملكا.. “مجتهد” يكشف السبب!
محمد بن سلمان يعتقل نجل الملك فهد
بريطانيا تحقق بشبهة دعم إيران لتطوير البرنامج النووي الكوري الشمالي
مقتل 6 أشخاص في تفجير انتحاري بوسط الصومال
خادم الحرمين يبحث مع لافروف مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية
صحيفة ألمانية: «داعش» استولى على 11 ألف جواز سفر سوري فارغ لإدخال مهاجمين محتملين أو مؤيدين للتنظيم إلى أوروبا لا يمكن رصدهم
«الداخلية» المصرية: مقتل 9 إرهابيين وإصابة 5 من الشرطة بالجيزة
بريطانيا تحذر من استخدام مواقع التواصل خلال «الهجمات الإرهابية»
هنية والسنوار في مصر لتحسين العلاقات وتأكيد التزام التفاهمات يناقش على رأس وفد ضم مسؤولاً من «القسام» قضايا حياتية وأمنية
أبو الغيط في بغداد وأربيل بحثاً عن حل وسط ينهي أزمة الاستفتاء/مسؤول عراقي: الحوار والتفاهم وسيلة لحل المشكلات العالقة
أسلحة أميركية للبحرين بقيمة 3.8 مليار دولار
ترمب ومحمد بن سلمان يشددان على ضرورة التزام الدول بتعهدات «قمة الرياض»

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
بري يفضح حزب الله: كان يريد تدمير عرسال وتهجيرها/محمد عبد الحميد بيضون
عرسال ليكس والحقائقُ النائمة/طوني عيسى/جريدة الجمهورية
لهذه الأسباب سبق لقاءُ الحريري – بوتين زيارةَ عون/ألان سركيس/جريدة الجمهورية
اتهامات جزاف وحقيقة جرمية يُراد طمسها/وسام سعادة/المستقبل
الرسالة وصلت… إنتظروا الرد/أنطوان فرح/جريدة الجمهورية
شعار “أوعا خيّك”.. تُسقطه الإنتخابات/كمال ذبيان/الديار
ليتك لم تفعلها يا “حزب الله”/محمد نمر/النهار
كوريا الشمالية.. امتحان فاصل لترامب/خيرالله خيرالله/العرب

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
الراعي: نحن بأمس الحاجة إلى رجالات دولة يتحلون بالشجاعة
الاحدب: قراراتنا المصيرية لا تحدد من قبل تيار المستقبل الذي يصادر قرارنا ويستفرد بساحتنا ويعمل لمصالحه الخاصة
وقائع احتفال معراب في ذكرى الشهداء
جعجع من معراب: هلموا إلى ثورة بيضاء للخلاص من ازدواجية السلاح والفساد ممثل الراعي: لتوبة لبنانية شاملة عما اقترفناه بحق بعضنا البعض وبحق الوطن

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

قراءة أولية في خطاب د. جعجع التعموي والنوستالجاوي بامتياز
الياس بجاني/10 أيلول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58602
كما نبهنا وحذرنا وتوقعنا فإن كلام د.جعجع العالي النبرة والمفرغ من أية مفاعيل والفاقد للمصداقية لم يخيب ظننا وهو قد جاء 100% تعموياً وعاطفياً ونوستالجاوياً وموجهاً للرعية وليس للخورية..
لم يستقيل من الحكومة لأنه عاجز عن ذلك وغير مسموح له بهذا الخيار الحر وعملياً يصح في وصف وضعيته الحالية “ببكي وبروح” كما هو حال حكومة التناقضات التي دخلها على خلفية الصفقة الخطيئة.
ملاحظتنا الأولى هي أن الرجل كان منسلخاً عن الواقع الذي وضع فيه القوات ومتعامياً عن سابق تصور وتصميم عن خياره اللامبدئي والمصلحي 100% بدخول الصفقة الخطيئة ومداكشته بفجور واستكبار السيادة والمبادئ وكل البشيرية بالكراسي.
الرجل استعار خطابه من مفردات ووقائع ماضي هو نقضه ووضعه في أدراج حديدية في قلعته المعرابية واقفل عليه ولم يعد لا معاشاً ولا محترماً فيما يتعلق بخياراته وتحالفاته وخطابه وطريقة تعاطيه مع الأحرار والسياديين بعد أن فرط تجمع 14 آذار وانقلب على كل مفاعيل ثورة الأرز..
كلامه جاء ليلعب على النوستالجيا بالكامل ولم يحاكي واقع الزمن الحالي البائس حيث هو انتقل عملياً ونقل معه القوات من قاطع إلى قاطع آخر هو نقيضاً للقاطع الذي استعار ماضيه ومفرداته وتباهي وفاخر به وصوره زوراً وعدواناً وتسلبطاً على أنه من أملاكه الخاصة…مع أن الحقيقة هي غير ذلك..
أهان الحكيم في خطابه التعموي ذكاء وعقول وذاكرة اللبنانيين في كونه تعامى عن انه في الوقت الراهن متحالف مع تيار عون .. وعون متحالف مع القومي والسوري والبعثي والإيراني وحزب الله..
تعامي أنه في الحكومة في وزارات ثانوية وغير سيادية ومع هؤلاء جميعاً اللابشيريين ولا استقلاليين ولا سياديين واللا 14 آذاريين.. كما أنه غير مؤثر في الحكومة ولا يحسب له حسابأ.
إن مشهدية الاحتفال كانت مخصصة ومصممة لشخصه ومفصلة على مقاسه وفي خدمة أجندته وطموحاته اللاقواتية بما فيها بعض ما جاء في العظة من تبجيل لشخصه. .. وهذا أمر محزن ومخيب للآمال وفيه صنمية فاقعة وانحراف عن مبدأ وقاعدة التواضع والبساطة.
باختصار الخطاب لم يكن من وضعية الحاضر ولم يحاكي هذا الحاضر الاستسلامي الذي وضع د.جعجع القوات فيه مكبلة بحبال ربط النزاع وملتحفة بعباءات نفاق الواقعية.
خطاب مفرداته حاولت اللعب على خوف وعواطف ونوستالجيا المسيحيين دون أن يحقق حكيم معراب مراميه.
باعتقادنا المتواضع والشخصي نرى أن الرجل كشف عن دواخله الدفينة المغربة عن المصداقية وعرى وضعية صفقة الخطيئة اللاقواتية واللابشيرية واللامبدئية التي هو مرتكبها..
كما أن تغييب من لا يعتبره بطلاً وربما قديساً ومن لا يخضع لدكتاتورية خياراته عن الاحتفال وفي مقدمهم الدكتور فارس سعيد كشف جانباً من تكوين شخصيته الواهمة والمتعالية والناكرة للعرفان وللجميل والتي لا تعير وزنأً لكل ما هو من فضائل “البقوة”. للأسف الرجل ما عندو بقوي…
باختصار د.جعجع هو في غير القوات التي أسسها الشهيد بشير الجميل وأبو أرز، اتيان صقر وداني شمعون والأباتي نعمان وأبو روي والجبهة اللبنانية وبطرس خوند وغيرهم كثر ..
قوات جعجع لا تشبهه القوات التاريخية التي هو يحاول خطفها وضمها تسلبطاً إلى أملاكه الخاصة…
قوات جعجع هي قواته هو وهي مفصلة على مقاسه وهدفها خدمة أجندته الشخصية ..ونقطة على شي مليون سطر.
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

عدم دعوة د.جعجع د. فارس سعيد لحضور احتفال اليوم في معراب يظهر أنه يفتقد إلى فضيلة العرفان بالجميل وعقاب كيدي لسعيد على معارضته الصفقة الخطيئة
ورطة جعجع والحريري على خلفية دخولهما الصفقة الخطيئة ومداكشتهما السيادة بالكراسي
الياس بجاني/10 أيلول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58587
*تحية للدكتور فارس سعيد المعارض الراقي وباحترام وموضوعية وتعقل دون خدش إحساس من يعارض صفقتهم الخطيئة..إلا أن د.جعجع الداخل في الصفقة هو في غير عالم. ويفتقد لفضيلة العرفان بالجميل.
*لفاقدي الذاكرة والجاحدين: د. فارس سعيد والمرحوم سمير فرنجية كان لهما دور كبير وفاعل ومحوري في إقرار العفو عن د. جعجع واخراجه من السجن وإقناع النائب وليد جنبلاط زيارة زوجة جعجع وتوقيع عريضة العفو.
*تصرف د.جعجع باستبعاد د. فارس سعيد غير المبرر والكيدي عن احتفال اليوم في معراب فيه الكثير من الشخصنة للعمل السياسي والدكتاتورية والقليل من الحب وتقبل أراء الآخرين.
*عدم توجيه دعوات من د. جعجع للكتائب وللدكتور سعيد لحضور احتفال اليوم في معراب فيه استغلال غير مقبول للشهداء وتجيير مرفوض لذكراهم وادعاء ملكية مفهومها مسطح وغريب ومغرب عن كل القيم.
*أظهر د. جعجع كم هائل من عدم العرفان بالجميل في عدم دعوة د.فارس سعيد لاحتفال اليوم في معراب..فارس سعيد الذي عمل ليلاً نهاراً للعفو عنه..
*هل صادر د. جعجع الشهداء وحول ذكراهم لاحتفال خطابي لعرض عضلاته بدلا من أن تكون الذكرى فقط للصلاة. إنه في زمن الجحود والنكران للجميل كل شيء بات متوقعاً.
*عدم دعوة جعجع د.فارس سعيد لاحتفال معراب اليوم يبين كم أن معارضة د. سعيد لصفقة جعجع الحريري الخطيئة هي فاعلة وكم هي مؤثرة وكم هي مزعجة لناكري الجميل.
*من غير المقبول ان تجنّد القوات الشهداء لتبرير تقلباتها بعد دعوة التيار والمردة واستثناء الكتائب ود. فارس سعيد إلى قداس الشهداء اليوم في معراب.

ورطة جعجع والحريري على خلفية دخولهما الصفقة الخطيئة ومداكشتهما السيادة بالكراسي
الياس بجاني/10 أيلول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58587
إن الحملة الإعلامية الشعواء التي يقوم بها العونيون وفريق اعلام التسويق للممانعة بإيعاز من حزب الله بهدف أبلسة وتخوين رؤساء جمهورية وحكومات ووزراء ونواب وقيادات عسكرية سابقين والمطالبة بمحاكمتهم لها عدة اهداف أولها التعمية على قدرات وانتصارات الجيش لمصلحة ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة البالية، وثانيها إلهاء الناس، كل الناس وشق كل طائفة على ذاتها وادخال الجميع في حروب اعلامية داخلية، وثالثهما تهميش كل من دخل مع الحزب من ال 14 آذاريين الصفقة الخطيئة وربما اسقاط الحكومة واجبار الحريري نفسه على مغادرة لبنان وتهديد د.جعجع بإعادته إلى السجن .. هذا وقد بدأ جميل السيد في حملته على جعجع وكذلك وهاب وغيرهما كثر من الأبواق الصنوج من فرق الإعلاميين والسياسيين العكاظيين. إن خطيئة جعجع والحريري انهما فرطا تجمع 14 آذار وضربا المعارضة على خلفية اجندات سلطوية وشخصية وداكشا السيادة وثورة الأرز بكراسي ومنافع شخصية وها هو حزب الله عن طريق العونيين وفرق الممانعين يسعى لإذلالهما ويعمل على تقليب الناس ضدهما فيما هما عاجزين ومنسلخين عن كل محبي ثورة الأرز وفي ورطة بل في رزم من الورطات.. إن الشماتة عيب ولكن يلي من ايدة فعلا الله يزيدو

قرار مشاركة الشيخ نديم في احتفال معراب لم يكن موفقاً
الياس بجاني/10 أيلول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58602
الشيخ نديم بشير الجميل يعني الكثير لنا كشخص وكرمز.. ولكن ما كان يجب أن يشارك في الإحتفال المعرابي لأن حزب الكتائب كحزب استبعد وكذلك رئيسه..في حين وفي مسعى غير بريئ من د. جعجع وبهدف شق الكتائب وجهة الدعوات لقياديين كتائبين. يبقى أن احتجاج الشيخ نديم بعد مشاركته في الاحتفال على استبعاد البعض يفتقد إلى الجدية وإلى الرؤية الصحيحة.. موقفنا المنتقد هذا لا يعني أي تبدل في ما نرى في نديم وما يعني لنا.. ولكن كلمة الحق يجب أن تقال

أهمية تقاريرر مجموعة “تقدير موقف” السيادية
الياس بجاني/06 أيلول/16
http://eliasbejjaninews.com/?cat=23
تقرير “مجموعة تقدير موقف السيادية” تصدر تقارير شبه يومية تتناول التطورات على الساحة اللبنانية بهدف التوعية والتثقيف والتصويب ومواجهة كل الهرطقات السياسية من صفقات وغيرها بوطنية وعلم ووقائع ومنطق وتعقل.. من المفيد جداً توزيع هذه التقارير ونشرها لتعم الفائدة..كل التقارير الصادرة موجودة على موقعنا الألكتروني تحت خانة “رسائل رأي عام”..رابط موقعنا هو
http://www.eliasbejjaninews.com

هؤلاء هم الذين قتلوا شهداء الجيش اللبناني وباقي شهداء وطن الأرز
الياس بجاني/09 أيلول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58535
لبنان واللبنانيين وهم اليوم ويودعون أبطال جيشه الميامين بعد استعادة جثامينهم الطاهرة من جرود عرسال حيث دفنهم القتلة من النصرة وداعش والقاعدة..عليهم بل من واجبهم الوطني والأخلاقي أن لا يتعاموا عن هويات القتلة الحقيقة وأسماء مرجعياتهم المحلية والدولية والإقليمية.
لبنان واللبنانيين عليهم أن لا ينسوا أن القتلة افراداً ومجموعات هم من تفقيس ورعاية واحتضان وتمويل وتدريب وتشغيل حاضنات أقبية مخابرات وسجون نظامي الأسدين والملالي تماماً كما هي وضعية حزب الله..
اليوم وليس غداً لا بد من فتح سجل وماضي وحاضر كل من تسبب بقتل هؤلاء الأبطال ومن قبلهم كل كان وراء سقوط كل شهيد لبناني قضى من أجل سيادة وحرية وكرامة وطن الأرز المقدس وال 10452 كلم مربع.
عملياً ومواقف وقرار فإن من قتل شهداء الجيش هو كل مواطن لبناني لم يؤمن ولم يلتزم بلبنانيته وناصر غرباء ضد وطنه وناسه..
قتل الشهداء من حمى من قتلهم ومنع اعتقالهم ونقلهم بحافلات مكيفة إلى داخل سوريا ليعودا إلى خضن الأسد وهو أبيهم الروحي.
قتل الشهداء كل مسؤول ما قبل الاستقلال وحتى يومنا هذا منح رخص لأحزاب وتجمعات وجماعات وميليشيات مؤدلجة ومذهبية وقومية لا تؤمن بالكيان اللبناني ولا بالدولة ولا بالدستور ولا بنهائية لبنان كوطن لجميع اللبنانيين..
قتل الشهداء كل مواطن منتمي لمجموعة حزبية أو دينية لا تؤمن بهوية وسيادة واستقلال ورسالة لبنان التعايشية والحضارية والثقافية..
قتل ويقتل الشهداء كل أصحاب شركات الأحزاب المافياوية الذين يقيمون مهرجانات في ذكراهم في حين عملياً هم يتاجرون بشهاداتهم وبدمائهم.
قتل ويقتل الشهداء كل إعلامي يؤجر لسانه وحنجرته وعلمه للتسوّيق لأجندات وهرطقات وتجارة صاحب من أصحاب شركة الأحزاب المسخ.
قتل الشهداء كل جماعات الزلم والأغنام والهوبرجية من أهلنا الذي خدروا بصائرهم وقتلوا نعمّ الحرية في دواخلهم ويسيرون على خلفيات الحقد والغباء والتمذهب والعصبيات وراء أصحاب شركات أحزاب هي مافياوية ودكتاتورية ودائماً معروضة للبيع لمن يدفع الثمن الأعلى لأصحابها..
قتل الشهداء كل مواطن مواقفه رمادية يوالي غنمياً السياسيين وشركات الأحزاب على خلفية مصالحة الخاصة..
قتل الشهداء كل لبناني وقف إلى جانب القوى المحلية والإقليمية كافة التي سعدت وتسعى لتدمير النموذج اللبناني التعايشي ومنهم وفي مقدمهم النظام السوري الأسدي وربع أحزابه من مثل البعثي والقومي وغيرهما كثر، كل المنظمات الفلسطينية المسلحة، غالبية الأنظمة العربية المعسكرة والدكتاتورية والمذهبية، نظام الملالي الإيراني وذراعه العسكرية حزب الله الإرهابي، جماعات الأصوليين المذهبين بكافة تلاوينهم، وكثر جماعات اليسار، وتطول القائمة…
قتل الشهداء كل لبناني حارب إلى جانب المنظمات الفلسطينية أو أيدها ضد أهله بهدف إقامة دولة فلسطينية بديلة في لبنان..
قتل الشهداء كل سياسي وصاحب حزب لبناني كان ولا يزال مطية بأيدي نظامي الأسدين (الأب والإبن) والملالي على حساب لبنان واللبنانيين..
قتل الشهداء كل من ارتضى القبول بكذبة وهرطقة تحرير حزب الله لجنوب لبنان العام ألفين ووصم أهله الأبطال بالخونة والمتعاملين ومنع ولا يزال يمنع عودتهم من إسرائيل ومن العديد من بلاد الانتشار بكرامة واحترام إلى لبنان.
قتل الشهداء كل من ماشى نفاقاً وذمية ثقافة حزب الله الانتحارية والمذهبية وارتضى بكذبة ومسرحية انتصار الحزب عام 2006.
قتل الشهداء كل من سكت وبلع وتغاضى عن غزوة واجتياح بيروت والجبل من قبل ميليشيات حزب الله وأتباعه عام 2008.
قتل الشهداء كل من يرى في حزب الله تنظيماً لبنانياً ومقاوماً وممانعاً وليس جيش احتلال إيراني من المرتزقة اللبنانيين.
قتل الشهداء كل مواطن وسياسي ومسؤول وصاحب حزب ورجل دين يوافق على هرطقة الإدعاء بأن جيش لبنان ضعيف وحزب الله وسلاحه وممانعته من الضرورات الوطنية.
قتل الشهداء كل صاحب حزب وسياسي ومسؤول ورجل دين تآمر على ثورة الأرز وسرقها وشوه صورتها أكان بالانسحاب منها أو بفرطها.
قتل الشهداء كل صاحب حزب كان وراء فرط تجمع 14 آذار على خلفية “صفقة الخطيئة” التي ارتضى من خلالها مداكشة (مبادلة) السيادة والاستقلال ودماء الشهداء وكل ما هو دولة بكراسي حكم ومواقع نفوذ آنية يتعطف عليه فيها حزب الله وإيران ونظام الأسد.
قتل الشهداء كل صاحب حزب وسياسي وإعلامي ورجل دين يسوّق لهرطقة ربط النزاع مع حزب الله ومساكنة سلاحه تحت رايات نفاق تغليب الواقعية على المبدئية.
قتل شهداء الجيش كل لبناني في أي موقع كان وإلى أي مجموعة انتمى داخل وخارج الحمم يبيع وجانه وضميره ويقف إلى جانب قوى الاحتلال (الإيرانية والسورية والفلسطينية تحديداً) ويعتبر أن عسكرها ومجاهديها وميليشياتها هي مقاومة وسلاحها ضرورة.
قتل شهداء الجيش ويقتل لبنان وسيادته من يساهم مباشرة أو مواربة في ترك لبنان ساحة مفتوحة لكل المتاجرين بالقضية الفلسطينية ولا يساند ويؤيد المبادرة العربية لحل الصراع العربي-الفلسطيني.
قتل ويقتل الشهداء من يستخف بلقمة عيش نصف مليون لبناني يعملون في دول الخليج العربي ويسكت أو يقبل بالحرب الإعلامية التي يشنها حزب الله وأبواقه على دول الخليج وحكامها.
هؤلاء وكثر غيرهم هم عملياً قتلة شهداء لبنان الحقيقيين وما النصرة وداعش والقاعدة وغيرهم من منظمات الإرهاب سوى أدوات إجرامية ليس إلا..
حمى الله لبناننا وأهلنا من شرور وأذى وجشع وجوع وكفر وصنمية أصحاب شركات الأحزاب اللبنانية التجارية.
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.september11.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف