نشرة الأخبار العربية ليوم 03 أيلول/2017

22

نشرة الأخبار العربية ليوم 03 أيلول/2017

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 03 أيلول/2017

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
انَا ذَاهِبٌ لأُعِدَّ لَكُم مَكَانًا. وإِذَا مَا ذَهَبْتُ وأَعْدَدْتُ لَكُم مَكَانًا، أَعُودُ وآخُذُكُم إِليَّ، لِتَكُونُوا أَنْتُم أَيْضًا حَيْثُ أَكُونُ أَنَا
لا فِضَّةَ عِنْدِي ولا ذَهَب، بَلْ مَا هُوَ لِي إِيَّاهُ أُعْطِيك: بِٱسْمِ يَسُوعَ ٱلمَسيحِ ٱلنَّاصِريِّ قُمْ وٱمْشِ

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
فليستقيلوا جماعة الصفقة الخطيئة والأقنعة ووجوه البربارة/الياس بجاني
الخطأ لا يبرر بمثله/الياس بجاني
صفقة الكراسي مقابل المبدئية والتلحف بما يسمونه واقعية في كلام أكثر من واضح بتعليق القوات اللبنانية الرسمي اليوم بالصوت والصورة/الياس بجاني
هل من يخجل؟؟/الياس بجاني
موقفنا من الأحزاب في لبنان/الياس بجاني
كارثية عبدة الأصنام والتوناليين والباطونيين من شبابنا المسيحي الحزبي/الياس بجاني

عناوين الأخبار اللبنانية
إلى المواطنين الكرام وخاصة الذين يشعرون بروح الإنتماء إلى لبنان السيد الحر والمستقل/خليل حلو/فايسبوك
حزب الله يأمر الجمهورية اللبنانية على غرار الحشد الشعبي في العراق والحرس الثوري في ايران/نحن في هلال”الأوامرقراطية”/نرفض.
قيادة الجيش ترد على بعض وسائل الإعلام: قرارنا سيادي
حزب الله يتهم واشنطن بإفشال صفقة نقل مقاتلي داعش
حزب الله: تعرض باصات داعش للقصف يتحمل الأميركيون مسؤوليته وعلى المجتمع الدولي منع حصول مجزرة بشعة
تحالف حسن نصرالله مع داعش/أسعد البصري/العرب
عم تتعاطفوا مع داعش .. انتو دواعش/ديانا مقلد
ريفي: هل سيسلم حزب الله من سلموا انفسهم له طوعا الى القضاء اللبناني؟
نديم الجميل: المعادلة الثلاثية… حزب داعش نظام
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 2/9/2017

عناوين المتفرقات اللبنانية
الحريري والمستقبل: «كل يغني على ليلاه» و تبيان واضح بين مواقف كتلة المستقبل النيابية ومواقف الرئيس سعد الحريري!
حزب الله «يشبّح» في يارين على مرأى القوى الأمنية
ستاندرد آند بورز” تثبت تصنيف لبنان الائتماني
الحوت لـmtv: ما حصل في جرود عرسال مسرحيّة!
ريفي: غريبٌ أمر هذه السلطة!
عن الراهب الذي جعل صور القديسين تتكلّم/هالة حمصي/النهار
اسرائيل منزعجة جدا من ضابط لبناني وهي رفعت اسمه للأمم المتحدة… لماذا؟
الجيش ردا على شكوى إسرائيل:كما هو حال هذه الأخبار الملفقة ستقوم القيادة بمعالجتها والردّ عليها ضمن الأطر القانونية
مكتب العبادي وقيادة العمليات يكذبان مزاعم المالكي و«حزب الله» رداً على تقارير عن علم بغداد بصفقة «داعش» والحديث عن اتفاق مماثل في تلعفر
ماكرون يريد مؤتمراً لعودة اللاجئين… والحريري يقول إنهم لن يعودوا إذا بقي النظام/لودريان: الأسد لا يمكن أن يكون الحل في سوريا

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
واشنطن: التزام طهران بالاتفاق النووي مجرد حلم
قتيلان في هجوم لمسلحين ضد سياسي معارض في باكستان
مقتل 8 أشخاص بتفجير انتحاري جنوب سامراء بالعراق
«سوريا الديمقراطية» تسيطر على الرقة القديمة… وقوات النظام تتقدم وسط البلاد
المنسق الأوروبي لمكافحة الإرهاب يحذر من عشرات الآلاف من المتشددين و35 ألف متطرف يعيشون في بريطانيا… 500 منهم مراقبون بشكل دائم
أكراد العراق ماضون نحو الاستقلال والاستفتاء في موعده… والإقليم بدأ استعداداته لمرحلة قيام «الدولة»
الحوثي يستنسخ تجربة حزب الله في اليمن/صالح البيضاني/العرب

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
لبنان الكبير ودستور أسير/الدكتورة رندا ماروني
الجميع يعرف أنهم حزب الله/سامي خليفة/المدن
أمن الدولة تكشف قريباً عن رؤوس كبيرة فاسدة/صبحي أمهز/المدن
إنكسار في زمن الانتصار/بقلم بسام أبو زيد
انتصار في الجرود والدولة في الخيمة/راجح الخوري/الشرق الأوسط
أن أكون أنا العربي مع حق الأكراد في دولة مستقلة/حازم الامين/الحياة
ناجي العلي… انتحر/سمير عطا الله/الشرق الأوسط
ترمب وبوتين… فيهما قولان/عبد الرحمن شلقم/الشرق الأوسط
استعادة تجربة غزة في صنعاء/خيرالله خيرالله/العرب

عناوين الندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها
قتيل وجريحان بإشكال بين عائلتين في طرابلس
زهرا: الحريري يحاول أن يبقي الحكومة متماسكة الا أنها لم تنجح حتى الساعة بكسب الثقة
الناصريون الأحرار لحزب الله:إن لم تستح فأفعل ما تشاء.
الحريري: دعم الجيش يقوي الدولة ويمكنه من مكافحة الإرهاب اللبنانيون يرغبون باستمرار التوافق لان فيه مصلحة للجميع

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

فليستقيلوا جماعة الصفقة الخطيئة والأقنعة ووجوه البربارة
الياس بجاني/02 أيلول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58370
بكل وضوح ودون قفازات نحن نرى ومعنا من الأحرار والسياديين كثر أن الذين فرطوا وفككوا ونحروا وخانوا 14 آذار من السياسيين وأصحاب شركات الأحزاب..عليهم أن يقروا بما فعلوه ويستقيلوا..
فهم الذين ارتضوا القفز فوق دماء وتضحيات شهداء ثورة الأرز..
وهم الذين بفجور ووقاحة عهروا وسخفوا كل المعايير الوطنية والمقاومتية..
وهم الذين دخلوا بذل الصفقة الخطيئة وفي مقدمهم الدكتور سمير جعجع والرئيس الحريري ومعهما كل من يقول قولهما..
نحن نرى أنهم عملياً وواقعاً معاشاً مجرد أقنعة ووجوه بربارة للمحتل وعليهم بالتالي الاستقالة ليس فقط من الحكم بل من الحياة السياسة بأكملها…
هم العجز بشحمه ولحمه رغم المكابرة ورغم كل عمليات الإسقاط والتبرير المرّضية التي يسوّقون لها عبر وسائل الإعلام.
وهم الفشل بأبهى صورة اللاطمة على وجوههم وعلى وجوه من شاركهم في نحر ثورة 14 آذار وضرب التوازن الذي كان قائماً في مواجهة المحتل الإيراني الممثل في ذراعه العسكرية المحلية المسماة حزب الله.
إن فرط 14 آذار السيادية والعابرة للطوائف والمذاهب والمناطق أعاد غالبية العاملين في السياسة إلى أقفاصهم ومربعاتهم المذهبية والمناطقية والمصلحية.. وهنا مكن الجريمة الوطنية الكبيرة التي اقترفها الدكتور جعجع والرئيس الحريري.
إن فرط 14 آذار العابرة للطوائف والسيادية والسلمية هو ما أراده المحتل الإيراني وقد حققه له جعجع والحريري تحت شعارات وهمية وهرطقية هي ربط النزاع والواقعية والحكمة وانتظار التطورات الإقليمية ووضع كل الملفات الخلافية جانباً..
وحتى لا ندخل أنفسنا في متاهات جلد الذات علينا أن نعترف أن بلدنا محتل وأن قرارنا الوطني الحر مصادر وأن من هو مولى علينا مقيد ولا يمثلنا ولا يمثل تطلعاتنا ويكاد لا يمثل نفسه..
من هنا فإن معايير وضوابط الحكم الدستورية كافة وفي مقدمها معايير القانون والعدل والمحاسبة والتمثيل واحترام إنسانية وكرامة الموطن هي كلها مشوهة ومعهرة ومسرطنة وانتقائية ..
معايير دولية وقواعد حكم ثابتة استبدلت بأخرى ارهابية وسلطوية يفرضها علينا المحتل بالقوة والإرهاب غب أجندة ومشروع أسياده في طهران وذلك عن طريق الأقنعة ووجوه البربارة المحللين.
من هنا فإن مشهدية صفقة تهريب وترحيل الدواعش اللااخلاقية واللاانسانية واللاقانونية واللاسيادية بين حزب الله والنظام السوري وإيران مع الدواعش تظهر بجلاء واقع الاحتلال الفج والمستكبر وتؤكد عجز من هم من أهلنا في سدة المسؤولية اللذين عملياً وواقعاً معاشاً على الأرض ليس مسموحاً لهم ممارسة ابسط واجباتهم في الحكم..
السؤال هو لماذا يقبلون ولا يستقيلون ..
نعم عليهم أن يستقيلوا وليحكم المحتل دون التلطي وراء أقنعة “ووجوه بربارة لبنانية” لا حول ولا قوة لها ووجودها في الحكم لا يقم ولا يؤخر… وتخدع نفسها وتخدع اللبنانيين وتلحس المبرد وتتلذذ بملوحة دمها وبملوحة دماء اللبنانيين.
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

الخطأ لا يبرر بمثله
الياس بجاني/02 أيلول/17
نحن وكثر غيري نطالب بترك حزب الله يحكم دون مشاركة غير فاعلة وغير مؤثرة ومجرد تغطية له.. فما دام من يشارك في الحكم من مثل القوات والمستقبل والإشتراكي وغيرهما هم مهمشين ويغطون حزب الله ومجرد وج بربارة أي قناع للحزب فليترك الحزب أن يحكم وحده ويتحمل المسؤولية ويواجه العرب والعالم.. وليفهم بالتالي كل لبناني أن البلد محتل.. في الخلاصة إن ما قام به جعجع والحريري بفرط 14 آذار العابرة للطوائف جريمة كبيرة..لا بل خيانة موصوفة
وظيفة وج البربارة والقناع بيقووا الإحتلال وبيرسخوه وبيمددوا زمن احتلاله وبيعودوا الناس عليه وبيقتلوا روح الرفض والمقاومة.. مشاركة حزب الله بالحكم منذ العام 2005 خطيئة ارتكبها كل من شارك في الحكم سابقا ولاحقاً وفي الوقت الراهن.. الخطأ لا يبرر بمثله.
بعد الإستماع لتعليقك الغاضب النبرة والمرتفع الصوت لأكثر من مرة فهمت اذا مني غلطان بان حزب القوات كان رافض للمشاركة في الحكم مع حزب الله قبل التزامه بعدة شروط وحزب الله رفض ولا يزال يرفض.. والآن وافق حزب القوات أن يشارك في الحكم وحزب الله مستمر في رفض تلك الشروط. شو منقدر نفهم من هالكلام الواضح..منهم انو القوات صارت متلها متل غيرها وما عاد في شي بيفرقها عنون..مع انو القوات بالأساس مش حزب وهي مقاومة وهلق صارت حزب ومش مقاومة.. في عشرات الأحزاب بلبنان وما في مقاومة المطلوب القوات تكون متل ما كانت وتبقى مقاومة ومش حزب متل باقي شركات الأحزاب..

الصفقة __صفقة الكراسي مقابل المبدئية والتلحف بما يسمونه واقعية في كلام أكثر من واضح بتعليق القوات اللبنانية الرسمي اليوم بالصوت والصورة
الياس بجاني/01 أيلول/17
رابط التعليق في اسفل والتعليق عنوانه: الموقف اليوم: معركة الجرود سترسخ ثلاثية جعجع
https://www.youtube.com/watch?v=CqFSE1ZJN8c&feature=youtu.be
التعليق بالمباشر يسوّق لقبول الأمر الواقع (الإحتلال والدويلة والسلاح والهيمنة والحروب دون ان يسميهم بالإسم) ووضع كل الملفات الخلافية جانباً بانتظار التغيرات الإقليمية والتفرغ للأمور المعيشية اي ربط النزاع مع المحتل والخضوع للأمر الواقع الذي يفرضه بقوة السلاح. وهذه بالتحديد شورط الصفقة التي دخلها د.جعجع والحريري بعد فرطهما تجمع 14 آذار ..صفقة الكراسي مقابل التعايش مع واقع الإحتلال.. واعتبار د. جعجع رسمياً أن كل من كان في 14 آذار وغير حزبي هو هامشي وأن معارضته للصفقة من باب المزايدة (كلام لشارل جبور بالصوت والصورة موجود على موقع القوات).. المطلوب من د.جعجع ومن الرئيس الحريري عدم المكابرة وعدم الإنكار والإعتراف بواقعية دخولها الصفقة واحترام رأي من يعارضها وليس شيطنتهم وأبلستهم .. والسلام

هل من يخجل؟
الياس بجاني/01 أيلول/17
قال يسوع للكتبة والفريسيين عندما طلبوا منه ان يسكت تلاميذه وهو داخل إلى اورشليم”أن سكت هؤلاء لتكلمت الحجارة؟”” عسى من يُوهم الناس باطلاً انه مسيحي الفكر والإيمان والممارسات وحامل الصليب للتعمية ويدعي أنه يدافع عن وجودهم وحقوقهم …عسى أن يخجل ويقرأ ما قاله المسيح فربما يتعظ فيتوب ويؤدي الكفارات… فيرتاح ويُريح.

موقفنا من الأحزاب في لبنان
الياس بجاني/01 أيلول/17
موقفنا من الأحزاب في لبنان: لا موقف في الوقت الراهن.. لأن ما يسمى أحزاب في لبنان ودون استثناء واحد هي إما شركات تجارية وعائلية ومافياوية..أو وكلاء لقوى خارجية من دينية وغيرها.. التمنى كل التمني أن تنشأ احزاب فعلية في لبنان كما هو الحال في بلاد الإغتراب حيث نقيم ومثلنا 18 مليون لبناني. هذا موقفنا على المستوى الشخصي بصفتنا مواطنيين أحرار ونحترم عقولنا ونرفض الغنمية والصنمية.

كارثية عبدة الأصنام والتوناليين والباطونيين من شبابنا المسيحي الحزبي
الياس بجاني/01 أيلول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=58342
بكل راحة ضمير يمكننا أن نقول وعن قناعة تامة نمارس واقعها “الجاهلي” “والصنمي” و”التونالي” (Tunnel Vision) والباطوني (concrete Thinking)على مدار الساعة..
يمكننا القول وبحزن وحسرة إن مشكلة مجتمعنا المسيحي تحديداً هي ليست فقط ناتجة عن احتلال حزب الله وإرهابه ومشروعه الفارسي التوسعي وتفكيكه الممنهج لمقومات الدولة..
بل المشكلة الأساس والأهم تكمن بجزء كبير منها في جهل وصنمية وتونالية وباطونية وممارسات أعداد كبيرة من “أتباع” ما يسمى أحزاب ومارونية تحديداً.
هؤلاء الشباب “الزلم” يعيشون في عالم من الأوهام وأحلام اليقظة وغارقين بالكامل في عاهات حنين النوستالجيا Nostalgia ومُخدِّرين عقولهم وراضين بسعادة مرّضية بوضعية الزلم والهوبرجية والأتباع..
هؤلاء للأسف عملياً وفكراً وإيماناً قد خرجوا من وعن كل المفاهيم والقيم والتعاليم والممارسات المسيحية وانقلبوا عليها وعادوا إلى الصنمية، أي إلى عبادة الأصنام ..
الأصنام التي يعبدونها هي عصرية ومتحركة وللأسف بشرية..
الأصنام هي أصحاب شركات الأحزاب المارونية العائلية والتجارية والمافياوية..
أصنام بشرية متحركة غارقة في أجندات بحت شخصية وترابية وهمها ينحصر في جنوحها للسلطة والنفوذ وكرسي بعبدا وإلغاء كل من ينافسها ولو اضطرت للتعامل مع لاسيفورس (رئيس الشياطين) نفسه.. وعبادته!!
وهذا تماماً ما يفعله كثر من الأصنام المتحركين هؤلاء حيث رضوخهم واستسلامهم لحزب الله على حساب لبنان وناسه وقضيته وهويته وكيانه وتاريخه ودماء الشهداء.
هؤلاء الشباب الصنميون الذين يعبدون ويقدسون أصنام أصحاب شركات الأحزاب هم عملياً عبيد ويمارسون العبودية في تفكيرهم وفي مواقفهم وفي طرق وأطر وأساليب تعاطيهم مع وبكل ما هو شأن وطني وسياسي واجتماعي وفكري وبصر وبصيرة بكل جوانبهم وعلى المستويات كافة.
يقدسون صاحب شركة الحزب ويسيرون خلفه دون تفكير أو رؤية كالعميان تماماً فينطبق عليهم قول كتابنا المقدس(متى15/من10حتى20):”دَعُوهُم! إِنَّهُم عُمْيَانٌ قَادَةُ عُمْيَان. وإِنْ كَانَ أَعْمَى يَقُودُ أَعْمَى، فَكِلاهُمَا يَسْقُطَانِ في حُفْرَة”
لا منطق ولا فكر ولا رؤية ولا حساب للعواقب في حواراتهم وخطابهم ولغتهم التي هي معلقات من الشتائم والتخوين “والهبل” بكل ما تعنيه هذه المفردة.
في عقولهم المسطحة وفي تفكيرهم الباطوني وفي مفاهيمهم الصنمية يفسرون كل نقد لخيارات أو تحالفات أو أجندات أي من أصحاب شركات الأحزاب التي يعيشون في “زرائبها” وعلى “تبنها وعلفها..يفسرونها على أنها اعتداء وحقد وغيرة وخيانة وعدم معرفة …وتطول وتطول قائمة معلقات الجهل والغباء..
ولأن هؤلاء “الزلم” راضون ومستمرون في غنميتهم والغباء.. فإن أصحاب شركات الأحزاب هم بدورهم مستمرون في كفرهم وأنانيتهم وفي إغراق مجتمعنا ووطننا في مسلسلات الكوارث التي في مقدمها الهجرة وبيع الممتلكات وترك البلد للغرباء وللذين لا يؤمنون بلبنان الدولة والكيان والرسالة.
من يتصفح مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتوتير وانستغرام وغيرها سوف يصدم بما يراه.. حيث أن هؤلاء الشباب “الأتباع” يعلقون صور الأصنام بافتخار ويهللون لهم وكالببغاوات يرددون هرطقاتهم..
والأخطر أنهم يعادون من ينتقدهم ولا يرضى بخيارتهم النرسيسية ويرفض تحالفاتهم المصلحية ولا تعجبه حربائيتهم الفاقعة.. وفي نفس الوقت يهللون للذين يوالون هذه الأصنام من جماعات الكتبة والفريسيين.
في الخلاصة إن من لا يعترف بعلته..علته تقتله..
أما في مسألة الجدل مع الزلم هؤلاء فهو عبثي ومضيعة للوقت وللجهد وقد نصحنا رسول الأمم بهذا الأمر (رسالة القدّيس بولس الثانية إلى طيموتاوس02/من14حتى26/)”يا إخوَتِي، ذَكِّرْهُم بِذلِك ونَاشِدْهُم في حَضْرَةِ الله أَنْ يَتَجَنَّبُوا المُمَاحَكاتِ الَّتي لا نَفْعَ مِنْهَا، والتي تَهْدِمُ السَّامِعِين. إِجْتَهِدْ أَنْ تُقَرِّبَ نَفْسَكَ إِنْسَانًا مَقْبُولاً لله، وعامِلاً لا يَسْتَحْيِي بِعَمَلِهِ، مُفَصِّلاً كَلِمَةَ الحَقِّ بِٱسْتِقَامَة. أَمَّا الكَلامُ الفارِغُ التَّافِهُ فَٱجْتَنِبْهُ، لأَنَّهُ يَزِيدُ أَصْحَابَهُ كُفْرًا، وكَلامُهُم يَتَفَشَّى كالآكِلَة”.
نحن الموارنة تحديداً علتنا الحالية القاتلة تكمن في جنوح وكفر وجحود وطروادية ونرسيسية غالبية أصحاب شركات أحزابنا ..
وكذلك تكمن في غنمية وجهل غالبية من يوالونهم ويقدسونهم ويقولون قولهم ويتخذونهم نموذجاً ومثالاً في تعاطيهم الشأن الوطني والسياسي.
يبقى أنه وكيف نحن سيكون حال من نوليه علينا.. والسلام
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com