Elias Bejjani: No more trust In Hariri Or Geagea/الياس بجاني: الحريري وجعجع سبب فرط المعارضة مقابل الكراسي.. المنطق يوجب انسحابهما من الحياة السياسية

102

الحريري وجعجع سبب فرط المعارضة مقابل الكراسي.. المنطق يوجب انسحابهما من الحياة السياسية
الياس بجاني/21 آب/17

العجز والإستسلام على خلفية الإجندات الذاتية من سلطوية ومواقع وغيرها تحرك كل ممارسات وتحالفات ومواقف وخطاب الرئيس الحريري وهي عاهات وعقد نقص كلها تستهوي الدكتور جعجع. باختصار لم يعد بمقدورهما (عون وجعجع) القيام باي دور في مواجهة حزب الله بعد أن فرطا 14 آذار واخرجا سلاح ودويلة وحروب وهيمنة الحزب من قاموسهما مقابل كراسي.. كثر يعتقدون ونحن منهم أنه غير مسموح لا للجعجع ولا للحريري الخروج من الصفقة الخطيئة حتى وإن رغب بذلك أي منهما..الدخول هو غير الخروج..الدخول كان سهلاً ولكن الخروج مكلف ولن يتجرأ لا الحريري ولا جعجع على الإقدام عليه أقله في الوقت الراهن..
أما غيرة من تعشعش بدواخلهم النوستالجيا ويرون في خيارات د.جعجع أوامر وفرمانات لا ترد وقدر سماوي ورؤية خارقة ومنزلة من السماء فهؤلاء نفهمهم 100% ولكنهم للأسف هم في غيبوبة ولا يفهمون أنفسهم رغم صدقهم ووطنيتهم وعفويتهم.

No more trust for Hariri Or Geagea
Elias Bejjani/August 21/17
Sadly, both Mr. Hariri, and Mr. Geagea are fully responsible for the unwise, unpatriotic and vicious dismantling of the Lebanese patriotic opposition, the coalition of 14th of March. They both and because of their mere personal ambitions, hunger for power and poor political calculations and zero future national vision they fell prey to the Terrorist Hezbollah and surrendered to its occupational agenda and to the Iranian expansionism scheme. Both of them exchanged the genuine and patriotic opposition of 14th of March coalition with personal governing power gains. They both killed their conscience and practically sided with Hezbollah’s hegemony…although rhetorical they are still in the frame of camouflage criticising Hezbollah in bid to maintain their image in the eyes of their supporters. Simply we can not and should not trust them any more.. Accordingly new patriotic leaders are a must for Lebanon’s salvation. We fully understand the back ground of many of our honest people who based on a nostalgic longing still blindly support Mr. Geagea and deal with his alliances, choices and wishes as holy and accordingly must be obeyed.. It is time for both men to resign from the political life and arena …New Leadership is a must