فيديو وبالصوت والنص/مقابلة من ال أم تي في/مع المهندس عاطف حرب، مدير التحالف الأميركي الشرق أوسطي للديموقراطية/على لبنان عدم تحدي الإدارة الأميركية في أي مجال من المجالات وعلى أي مستوى كان

47

في اعلى بالصوت فورمات/MP3/ مقابلة من ال أم تي في مع المهندس عاطف حرب: مدير التحالف الأميركي الشرق أوسطي للديموقراطية /10 تموز/17

بالصوت/فورماتWMA/ مقابلة من ال أم تي في/مع المهندس عاطف حرب: مدير التحالف الأميركي الشرق أوسطي للديموقراطية /10 تموز/17/اضغط هنا

فيديو/مقابلة من ال أم تي في/مع المهندس عاطف حرب: مدير التحالف الأميركي الشرق أوسطي للديموقراطية /10 تموز/17/اضغط هنا

بعض عناوين مقابلة المهندس عاطف حرب مع تلفزيون ام تي في
تفريغ وتلخيص الياس بجاني بحرية وتصرف كاملين
10 تموز/17

العقوبات الأميركية على حزب الله والمساعدات الأميركية للجيش اللبناني
*العقوبات الأميركية على حزب الله سوف تبحث وتناقش في مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين وقد تسرب بعضاً منها.. وهي من المتوقع أن تطاول ليس فقط حزب الله ومؤسساته، بل أيضاً المتحالفين والمتعاونين مع الحزب من أشخاص ومنظمات وأحزاب من مثل حركة أمل وغيرها.
*حاكم البنك المركزي اللبناني رياض سلامة مطلع على القوانين الأميركية ويعرفها جيداً وهو يتصرف على هذا الأساس، ولا اعتقد أن البنوك اللبنانية (القطاع المصرفي اللبناني) مهددة إن كان هناك التزام من قبلها بالقوانين المرعية الشأن وببنود ومستلزمات العقوبات.
*أميركياً حزب الله هو منظمة إرهابية مرتبطة بنظام إيران الملالوي…ونقطة على السطر.
*حزب الله هدد ويهدد الأمن القومي الأميركي وقام بعمليات إرهابية كثيرة طاولت المصالح الأميركية والمواطنين الأميركيين في لبنان وخارجه منها على سبيل المثال لا الحصر تفجير مقر المارينز في لبنان وتدمير السفارة الأميركية في بيروت وعمليات خطف واحتجاز وقتل أميركيين.
*حزب الله أميركياً منظمة إرهابية لأنه أيضاً يدرب الحوثيين ويحارب في سوريا ويهدد أمن الدول العربية، كما أن له علاقات وطيدة بمجموعات تبيض الأموال وتجارة المخدرات والتهريب الدولية..إضافة إلى قيامه بعمليات إرهابية واغتيالات وخطف في دول متعددة.
*المساعدات الأميركية للجيش اللبناني لها شروط وقواعد إن لم يتم الالتزام بها لبنانياً يوقفها مجلس النواب الأميركي الذي له الكلمة العليا في الأمر.
*على الدولة في لبنان أن تعرف أنها وللمحافظة على استمرارية المساعدات الأميركية للجيش عليها أن تبتعد عن إيران وحزب الله.. فليس من المنطق أن يقوم الطلاب الضباط من المدرسة الحربية بزيارة متحف حربي لحزب الله ويمر الأمر مرور الكرام أميركياً.
*للجيش اللبناني دوراً فاعلاً وكبيراً ومقدرا جداً في محاربة الإرهاب، ولكن الإرهاب أميركياً كما أنه داعشي وأصولي وجهادي هو أيضاً 100% إيراني وحزب الله في قلب هذا الإرهاب.

السفير اللبناني في واشنطن
*من الحكمة والمنطق أن لا تتحدى الدولة اللبنانية الإدارة الأميركية وتعين سفيراً لها في واشنطن يكون متحالفاً مع المحور الإيراني ويدور في فلكه.
*من مصلحة لبنان واللبنانيين اختيار دبلوماسي لبناني معتدل ومتمرس ومقبول من الإدارة الأميركية لمنصب السفير اللبناني في أميركا من مثل القائمة بالأعمال حالياً في سفارة لبنان في واشنطن، السيدة كارلا جزار.

عهد عون والأميركيين وتحويل لبنان إلى دولة تابعة لإيران
*يسود الإعلام الأميركي وأيضاً السياسي مفهوماً خلاصته أن الرئيس عون يدور في فلك المحور الإيراني، وأن انتخابه رئيساً كان انتصاراً لهذا المحور، ولبنان واقع تحت الهيمنة الإيرانية وأن عهد عون لم يقم حتى الآن بأية خطوات إيجابية للابتعاد عن النظام الإيراني وعن هيمنة حزب الله.
*في المفهوم الأميركي وعملياً لم تعد الدولة اللبنانية قادرة على اتخاذ أي قرار دون موافقة واملاءات حزب الله وراعيته إيران.
14 آذار السياسيين والأحزاب ومسلسل التنازلات لحزب الله
*من المؤسف أن تحالف 14 آذار السياسي والحزبي قد خيب آمال وتطلعات شعب ثورة الأرز في لبنان ودول الانتشار لأنه اختار على خلفيات مصالح شخصية مسار تقديم التنازلات السيادية والاستقلالية الذي افقده دوره السياسي والسيادي والوطني وهمشه ووضع الدولة اللبنانية تحت سيطرة وهيمنة حزب الله.
*الاغتراب اللبناني عموماً والأميركي تحديداً قدم كل ما هو ضروري وفاعل دولياً وإقليميا لتحرير لبنان من الاحتلالات كافة ومن أجل استعادة سيادة واستقلال لبنان.. وهو آمن القرارات الدولية 1559 و1701 وغيرهما .. ولم يعد بمقدوره تقديم المزيد قبل أن تلتزم الدولة اللبنانية والسياسيين اللبنانيين بهذه القرارات ويعملوا على تنفيذها.
*المطلوب من الدولة في لبنان الابتعاد عن نفوذ وهيمنة حزب الله وإيران.
*بنتيجة تنازلات ال 14 آذاريين وعلى خلفية الرضوخ والاستسلام لنفوذ حزب الله وإيران سوف يتأخر الحل النهائي في لبنان إلى ما بعد تسوية الوضع في سوريا.

زيارة الرئيس الحريري إلى أميركا والحلف العربي-الإسلامي السني الأميركي
*علمنا أن الرئيس سعد الحريري طلب مقابلة الرئيس ترامب وهو سوف يقابله..
المطلوب من الرئيس الحريري ومن كل السياسيين والرسميين في لبنان أن يعرفوا أن الإدارة الأميركية والدول العربية والإسلامية التي شاركت في قمم الرياض قد اتفقت على خطة موحدة جدية دولية وإقليمية على محاربة الإرهابين الإيراني والداعشي.. وبالتالي المطلوب لبنانياً العمل مع الأميركيين ومع الدول الأوروبية ومع الدول العربية من ضمن أطر هذه الخطة وليس بمواجهتها والسير في ركب المحور الإيراني.
*إن اتفاق إدارة الرئيس أوباما والدول التي وقعت الاتفاق الإيراني النووي كان استراتجياً غلطة كبيرة سمحت للنفوذ الإيراني بالتمدد والتوسع وبتهديد أمن واستقرار الدول العربية.. إدارة الرئيس ترامب سوف تلغي هذا الاتفاق وهي تعمل على تحجيم وتقليص التمدد والتوسع الإيرانيين وعلى عزل إيران دولياً.

الدور العربي في محاربة الإرهاب
*من ضمن مقررات قمم الرياض الأميركية والعربية-الإسلامية نشر قوات عربية تحت مظلة الأمم المتحدة في كل المناطق السورية والعراقية التي سيتم تحريرها من داعش وإقامة مناطق عازلة ومحميات على الحدود السورية الأردنية والحدود العراقية السورية والحدود التركية السورية.
*أميركياً ليس وارداً تقسيم سوريا كما يشيع زوراً إعلام المحور الإيراني وبعض الإعلام الأميركي المعادي لإدارة الرئيس ترامب ولسياساته في محاربة الإرهاب.
*أميركا والحلفاء العرب يسعون لإقامة إدارات سورية محلية ديمقراطية تحت مظلة الدولة المركزية السورية، كما يسعون للمحافظة على الجيش السوري وعدم تكرار غلطة تفكيك الجيش العراقي.

الأزمة الخليجية
*تسعى الإدارة الأميركية لاحتواء الأزمة الخليجية، وهي تعمل جاهدة على عودة دولة قطر إلى الحضن العربي سلمياً وعلى قطع علاقتها مع قيادات حماس وجماعات الإخوان المسلمين الذين يعيقون ويمنعون ويعرقلون قيام السلام في دول الشرق الأوسط عموماً وبين الإسرائيليين والفلسطينيين تحديداً.