الياس بجاني: صاروخ الملالي الإعلامي والمسخرة هو استجداءً مفضوحاً لإدارة الرئيس ترمب

35

صاروخ الملالي الإعلامي والمسخرة هو استجداءً مفضوحاً لإدارة الرئيس ترمب
الياس بجاني/19 حزيران/17

نعتقد أن صاروخ الملالي البالستي الذي قالوا انهم اطلقوه أمس من مدينة كرمنشاه الإيرانية بإتجاه منطقة دير الزور السورية حيث تتواجد داعش..هو فعلاً صاروخ اعلامي ومسخرة حقيقية ومضحكة تبين سطحية وعقم عقلية وفكر قادة منسلخون عن الواقع ويعيشون في قصور أوهامهم.
هم خائفون من الإدارة الأميركية الجديدة ومربكون… وصاروخهم يفضح هذا الخوف وهذا الإرتباك ..
نسأل ما هو مبرر اطلاق الصاروخ من إيران والجيش الإيراني واذرعته الميليشياوية يحتلون سوريا منذ سنين وبإمكانهم قصف داعش التي لا تبعد عنهم في بعض المواقع داخل سوريا أكثر من مئات الأمتار.
المراقبون أكدوا صبيانية الأهداف الإعلامية من وراء هذه المهزلة البالستية وقالوا انه صاروخ رسالة استجداء للأميركيين يقول لإدارة الرئيس ترامب..نحن معكم في محاربة داعش…
مع أن نظام الأسد والملالي واذرعة الملالي الإرهابية وفي مقدمها حزب الله الإرهابي هم جميعاً حلفاء مع داعش وهي من صنيعتهم ومن تفقيس حاضنات نظام سجون الأسد البراميلي..
إن الأسد والملالي والأذرعة لم يتواجهوا حتى الآن مع داعش ولو في معركة واحدة لا في العراق ولا في سوريا ولا في أي بلد آخر.
يبقى أن نظام الأسد وداعش والنصرة وحزب الله ونظام الملالي وكل جماعات الإرهاب والأصولية هم جسداً واحدأً وأهدافهم واحدة.. ولكنهم يعملون متلطين وراء أقنعة صورها ومظاهرها وثيابهم مختلفة.