نشرة الأخبار العربية ليوم 19 أيار/2017

14

نشرة الأخبار العربية ليوم 19 أيار/2017

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 19 أيار/2017

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
انِ ٱتَّفَقَ ٱثْنَانِ مِنْكُم عَلى الأَرْضِ في كُلِّ شَيءٍ يَطْلُبَانِهِ، فَإِنَّهُ يَكُونُ لَهُمَا مِنْ لَدُنِ أَبي الَّذي في السَّمَاوَات
ِفْعَلُوا كُلَّ شَيءٍ بِغَيْرِ تَذَمُّرٍ وَجِدَال، لِكَي تَصِيرُوا بُسَطَاءَ لا لَومَ عَلَيْكُم

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
بالصوت والنص/الياس بجاني: غريزة الطمع القاتل ويوم الحساب
غريزة الطمع القاتل ويوم الحساب/الياس بجاني
من الأرشيف/اتفاق 17 أيار فرصة للسلام خسرها لبنان/الياس بجاني

عناوين الأخبار اللبنانية
من صوت لبنان/بالصوت/مقابلة مع النائب السابق والخبير الدستور صلاح حنين تتناول القوانين الانتخابية المطروحة: من منها قانوني ومن منها مصلحي ومفصل على مقاس طارحيها
النائب السابق والخبير الدستور صلاح حنين لصوت لبنان: أمام المجلس النيابي مهلة حتى 31 ايار للتوصل الى قانون جديد  
مقدمات نشرات الأحبار المسائية ليوم الخميس في 18/5/2017
اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الخميس 18 ايار 2017
نقمة شعبية على حزب الله: الداخل السوري ينظر إليه كـ«قوة احتلال»
عقوبات قد تشمل عون وبرّي وصعوبة بمهمة الوفد الى واشنطن/سهى جفّال/جنوبية
عون يتفهّم ويوافق على تمثيل الحريري للبنان في قمّة الرياض

عناوين المتفرقات اللبنانية
التمييز الطائفي بين استعادة الجنسية وحرمان مكتومي القّيد/نسرين مرعب/جنوبية
من يسعى لتعطيل عهد عون؟/منير الربيع/المدن
إسرائيل: تغير الموقف الروسي وضرب حزب الله/منير الربيع/المدن
حزب الله يخترق النصرة: استهداف أبو مالك التلي/منير الربيع/المدن
 تقرير اميركي يدين انتهاكات طهران وزيارة لسفيرها الى “الخارجية عشية قمة الرياض
حزب الله “مرن” تجاه مطالب الثنائي المسيحي: استكمـــال النقاش بعقلية منفتحة
اجتماع تركي- روسي- ايراني في انقرة بحث في مراقبة مناطق التهدئـــــة
هاشم: الجلسة قد تتأجل إذا اقتضت المصلحة الوطنية , بري قدم مـا عنــده وهنــاك قابليــة للحـوار
قرار بملاحقة التجّار والامن مضبوط تحت راية الجيش والمخـدرات تُشــعل مخيـم بـــرج البراجنــة
الرابية ترفض “الفوقيّة” ومنطق “فائض القوة”: قانون الانتخاب آخر تجلياتـه وعرقلة التشـكيلات وعمل الأجهزة “طائفية”.. والمطالبة بالحقوق ليست تعصبا
وزنـي: التجديد لرياض سلامة محسوم لكن التوقيت في يد عون و”الحكومة تستمهل تحديد موعد زيارة الوفد الوزاري إلى واشنطن”
حرتقة على عون
الحجار: التمديد و”الستون” ليسا مستبعدين في حال التواف وموقفنا محصور فـي الغـرف المغلقة تجنـبا للتجاذبـات”
بون مديرا لمكتب لودريان والخلف يعين قريبا في بيروت

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
الجبير: السعودية تساند بقوة مواقف ترامب
واشنطن تمدّد رفع العقوبات الايرانية..وتلاحق الصواريخ
المدن” تنشر رد وفد المعارضة على وثيقة دي ميستورا
حملة ترامب أجرت 18 اتصالاً مع مسؤولين روس
تركيا لن تشارك بمعركة الرقة..وتطلب إستبدال المنسق الأميركي
“هآرتس”:خطة التطبيع العربي تتشكل..بالتعاون العسكري
تل أبيب تستقبل الرئيس الاميركي برزمة شروط لاسـتئناف عملية السلام! و”قمة جدّة” نحو التمسك بمبادرة 2002.. ومصير المفاوضات في يد ترامب
حكومة فرنسية على الطريقة اللبنانية: “جامعة للكل” ومراعية للاعتبارات الانتخابية  وماكرون يستفيد من انتكاسات الاحزاب التقليدية لتعزيز وسـطيته وتطبيق خططـه
الانتخابات الايرانية بين مساري الانفتاح والعزلة الدولية وحظوظ روحاني تتفوق رغم اخفاقات عدم الايفاء بالوعود
“واشنطن بوست”: ترامب يطرح “ناتو” عربياً
آي”: حملـة ترامب ضـــد “داعـش”لن تخرجه من ازمة سياسية في اميركا

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
في لبنان… «ربْط أحزمةٍ» بملاقاة «القمم الثلاث» في السعودية/الحريري يتكئ على تَفاهُمٍ مع عون وعلى تَفهُّمِ الرياض/الراي/وسام أبو حرفوش
عون قلِق: عقوبات ترامب هل تمسّ به وبـالتيار/طوني عيسى/جريدة الجمهورية
بعبدا واليرزة «في قلب المعركة/ألان سركيس/جريدة الجمهورية
ماذا لو كُسِرت الجرّة؟/نبيل هيثم/جريدة الجمهورية
رئيس حزب الكتائب سامي الجميّل: يريدون الستّين…«كِلُّن يعني كِلُّن/أسعد بشارة/جريدة الجمهورية
من الهلال الشيعي إلى البدر الشيعي: حروب متواصلة/خالد غزال/الحياة
 قمم الرياض ورشة عمل لنظام عالمي ضد الإرهاب/راغدة درغام/الحياة
 كيف نتذكر الهزيمة؟/حسام عيتاني/الحياة
لماذا تستغربون محرقة بشار؟/الياس حرفوش/الحياة
الإيرانيون يقترعون لروحاني «المحامي» و«المنفتح»/أسعد حيدر/المستقبل

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
رئيس الجمهورية التقى المشنوق وفرعون وزوارا: مشروع المنطقة الصناعية في عكار سيبصر النور والمستقبل سيكون واعدا
عون تسلم دعوة لزيارة إيطاليا: لتطوير العلاقات نحو الأفضل ماتاريللا: نساهم في الحفاظ على التوازن الدقيق في المنطقة
بري استقبل وزير خارجية ايطالية ووزير العدل والقاضي فهد
الحريري استقبل وزير الخارجية والتعاون الدولي الايطالي
الراعي تسلم من مؤسسة اديان نسخة من الدليل التربوي دور المسيحية والإسلام في تعزيز المواطنة والعيش معا والتقى هيئات
بوعاصي التقى في جنيف المفوض السامي لشؤون اللاجئين وطالب بقاعدة بيانات المفوضية حول النازحين السوريين وبدعمه كمجتمع مضيف
الوفاء للمقاومة: للتنبه الى مخاطر المغامرة بالبلاد عبر استسهال انقضاء ولاية المجلس قبل اقرار قانون للانتخاب
جعجع استقبل وفدا من بلدية عبرا وملكة جمال كسروان
باسيل في ندوة عن النظم الانتخابية المطروحة للنقاش على الساحة السياسية: نرفض اعتماد لبنان دائرة واحدة مع النظام النسبي

بالصوت والنص/الياس بجاني: غريزة الطمع القاتل ويوم الحساب
http://eliasbejjaninews.com/?p=55354

غريزة الطمع القاتل ويوم الحساب
الياس بجاني/17 أيار/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=55354
(إشعياء33/01/”ويل لك أيها المخرب وأنت لم تخرب، وأيها الناهب ولم ينهبوك. حين تنتهي من التخريب تخرب، وحين تفرغ من النهب ينهبونك”)
من منا لا يعرف شخصياً العشرات من الذين أعماهم الطمع وافقدهم البصر والبصيرة وحولهم إلى مخلوقات بشعة مجردة من كل ما هو أحاسيس ومشاعر إنسانية، وأبعدهم عن الله، وانتزع من قلوبهم الإيمان، وغربهم شر غربة عن كل مقومات ومرتكزات القيم والأخلاق والمبادئ.
للأسف، فإن كثر من هؤلاء المرّضى بخطيئة غريزة الطمع قد يكونون في الغالب من أهلنا ومن اٌقرب، أقرب، الناس إلينا… أصدقاء وأقارب ومعارف، وحتى أبناء وأخوات وإخوان، وربما أباء وأمهات أحياناً..
هؤلاء المرّضى بقلة الإيمان والجحود، وعندما يُنعم عليهم الله بعطايا المال أو السلطة والنفوذ، أو العلم والمعرفة، فجأة يفقدون ذواتهم الإنسانية ويختل توازنهم الأخلاقي والقيمي وذلك لقلة إيمانهم ولشح رجائهم.
بجحود وجهل وتسرع ودون كوابح وضوابط إيمانية يعبدون النّعم والعطايا متناسين أن الله هو الذي رزقهم بها وأعطاهم إياها، ومتعامين عن جهل وغباء أنها ترابية وزائلة.
خير مثال نقتدي به في هذا السياق ونأخذ منه العبر يتجسد في مصير ونهاية المئات من الملوك والحكام المعاصرين والغابرين الذين سكنهم الجشع وجرهم هم وعائلاتهم إلى نهايات مأساوية ودموية.
إن الجشع أي الطمع هو غريزة إنسانية حيوانية تُولد مع الإنسان كما غيرها من الغرائز الأخرى من مثل الحب والكراهية والجنس والخوف..
الجشع عزيزة مدمرة وصعب جداً التحكم بها والسيطرة عليها دون إيمان ورجاء وأحاسيس إنسانية وخوف من الله، ومن عواقب حساب يوم الحساب الأخير..
هذه الغريزة تتفلت من عقالها بشكل فاضح وإبليسي عند 99% من البشر الذين يصلون إلى السلطة والنفوذ والثروة والمعرفة والعلم.
والمحزن والمخيف في آن، أنها غريزة “توقع صاحبها في التجارب” وتودي إلى الهاوية بمن تتحكم به، وتبعده وتضلله عن الطريق القويم، وتجره إلى نهاية مأساوية وتعيسة وغالباً مهينة.
كما أن من تسيطر عليه هذه الغريزة وتتحكم به يفقد البصر والبصيرة، ويبني لنفسه قصوراً من الأوهام وأحلام اليقظة، ويغلق أبوابها والنوافذ، وينسلخ عن الواقع، مما يُعجل بعزلته وبسقوطه وبالتالي حتمية نهايته..
في الخلاصة إن الثروات والنفوذ والسلطة هم من تراب كما هو جسد الإنسان. (إنجيل القديس لوقا12/34/”فَحَيْثُ يَكُونُ كَنْزُكُم، هُنَاكَ يَكُونُ أَيْضًا قَلْبُكُم).
وكل ما هو من التراب إلى التراب يعود.
هذا، وعندما يسترد الله الخالق وديعته من مخلوقه الذي هو الإنسان لا يمكنه أن يحمل معه من تراب الأرض أي شيء يوم يقف أمام خالقه يوم الحساب الأخير ليؤدي جردة الحساب.
يقول المثل الشعبي الشائع: “لو دامت النعم لغيرك لما وصلت إليك”..
ربي احمينا من شر وفخاخ وتجارب الطمع والغرور والجحود، ولا تقسي قلوبنا ولا تخدر ضمائرنا.
ربي قوي إيماننا، ولا تفقدنا نعمتي البصر ولا البصيرة حتى لا يغيب عن فكرنا وأقوالنا وأفعالنا يوم الحساب الأخير، حيث لا ينفعنا لا مال ولا نفوذ ولا سلطة ولا علم ولا معرفة، وحيث يكون البكاء وصريف الأسنان.
نختم بتذكير كل صاحب نعمة أكانت مال أو سلطة أو نفوذ أو معرفة بما جاء في (إنجيل القديس متى 10/08/”مَجَّانًا أَخَذْتُمْ، مَجَّانًا أَعْطُوا”)
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
*عنوان الكاتب الألكتروني
phoenicia@hotmail.com

من الأرشيف/اتفاق 17 أيار فرصة للسلام خسرها لبنان
الياس بجاني/17 أيار/16
http://eliasbejjaninews.com/?p=55347
يتذكر لبنان اليوم اتفاق 17 أيار الذي وقعته الدولتان اللبنانية والإسرائيلية في 17 أيار سنة 1983 في عهد فخامة الرئيس أمين الجميل ورئيس الوزراء شفيق الوزان بعد مفاوضات مضنية وشاقة تمكن من خلالها المفاوض اللبناني البارع من النجاح بامتياز في تثبيت وصون كل مقومات السيادة والحقوق، وتأمين الانسحاب الكامل والسلمي غير المشروط للجيش الإسرائيلي من كل الأراضي اللبنانية.
الاتفاق أيدته علنية وبقوة وبحماس وفرح غالبية الشعب اللبناني، ورئاسة الجمهورية، ومجلس الوزراء ومجلس النواب، كما باركته معظم الدول العربية وكل دول العالم الحر، وكان بالفعل فرصة كبيرة لا تعوض لإحلال السلام الحقيقي في منطقة الشرق الأوسط عموماً، وبين لبنان وإسرائيل خصوصاً.
إلا أن الحكم السوري البعثي ومن خلال تأثيره السرطاني على مجموعات لبنانية مسلحة من المرتزقة وتجار المقاومة الكاذبة والأصوليين المتلونين بألف لون ولون، الذين لا ولاء عندهم للبنان الإنسان والكيان والهوية والتاريخ والقومية والرسالة والحضارة، ومن خلال الإرهاب وأعمال العنف أفشل الحكم السوري هذا الاتفاق ومنع بالقوة تنفيذه، ومن يعود إلى أحداث ووثائق تلك الحقبة من التاريخ يدرك تماماً الأهداف السورية الحقيقة المدمرة التي لا تزال على حالها دون أي تغيير.
الحكم السوري الدكتاتوري لا يريد السلام مع إسرائيل، هذا أمر لا شك ولا لبس فيه، وهو بالتالي لا يسعى له لأن السلام يعني نهاية القيمين على هذا الحكم الشمولي والأحادي وسقوطهم. فهم يحكمون بلدهم منذ 30 سنة بالحديد والنار وبوحشية منقطعة النظير ويمارسون دون رحمة أو خوف من الله كل وسائل الاستبداد والاستعباد والإرهاب والاغتيالات وقمع الحريات والتنكيل بالأحرار بظل قانون طوارئ عسكري يجددون له كل سنة وبغياب كلي لما هو قانون وقضاء وعدل وحقوق وحريات.
الحكم السوري البعثي سعى ويسعى باستمرار لإبقاء لبنان ساحة مفتوحة ومشرعة لحروبه العبثية، وصندوق بريد لرسائله النارية الإرهابية، وورقة تفاوض ومساومة في جيبه يستعملها متى يشاء مع دول المنطقة والعالم ليضمن استمرارية حكمه القمعي.
الحكم السوري يدعي باطلاً وزوراً المقاومة والممانعة فيما يُحرمهما كلياً في بلده وعلى حدوده مع إسرائيل، وفي نفس الوقت يفرضهما بالقوة والإرهاب والبلطجة على لبنان.
الحكم السوري يمنع لبنان من التفاوض مع إسرائيل حتى من خلال الأمم المتحدة وينعت باستعلاء وفوقية كل لبناني يسعى لهذا الأمر بالخيانة والعمالة، فيما هو يفاوض الدولة العبرية باستمرار علنية وبالسر، مباشرة ومواربة ويخطب ودها ورضاها.
إن اتفاق 17 أيار كان فرصة ذهبية للبنان من أجل أن يستعيد استقلاله وسيادته ويصون حدوده وأمنه وينهي هرطقة “لبنان الساحة” ويضع نهاية لكل أطماع ومؤامرات وكفر تجار المقاومة المنافقين والأصوليين ودجلهم.
أراد لبنان من خلال اتفاق 17 أيار السلام والاستقرار والرخاء لأبناء شعبه، تماماً كما فعل قبله المصري والأردني. إلا أن سوريا البعث ومعها تجار المقاومة وربع الأصوليين افشلوا مسعاه بالقوة وهم لا يزالون مستمرين في فرض نفس المؤامرة القذرة على لبنان واللبنانيين ولكن بوجوه مختلفة وتحت عناوين خبيثة مستحدثة.
بالتأكيد الجازم سوريا لن تحصل من إسرائيل في أي وقت وتحت أي ظرف على اتفاق سلام أفضل شروطاً وبنوداً من اتفاق 17 أيار، في حين أن الاتفاقات الأردنية والمصرية مع إسرائيل ليست بأي شكل من الأشكال أفضل من اتفاق 17 أيار.
من هنا على كل الذين يهاجمون اتفاق 17 أيار أن يخرسوا ويبلعوا ألسنتهم السليطة التي لا تجيد إلا اللغة الخشبية وكل فنون الكذب والنفاق والكفر والفبركة والتعدي على الغير.
من حق لبنان شرعاً وقانوناً ووطنياً أن يسعى من أجل الحفاظ على مصالحه وأمنه وسيادته واستقلاله، وهذا بالضبط كان الهدف الأساس من اتفاق 17 أيار الذي للأسف أفشله النظام السوري.
حبذا لو تطالع بنود اتفاق 17 أيار بتمعن وتفحص كل الأبواق والصنوج السورية والإيرانية والمرتزقة وتجار المقاومة والأصوليين المنافقين الذين عن جهل وحقد وغرائزية وتعصب يهاجمونه وينعتون الذين أنجزوه بالخيانة والعمالة، في حين أنهم يرمون الغير بما هم غارقين في أوحاله حتى الاختناق.
كفى نفاق، وكفى متاجرة بدم ولقمة عيش اللبناني، وكفى لبنان هرطقة الساحة وأكياس الرمل. من حق اللبناني أن ينعم بالسلام والطمأنينة في ظل دولة تشبهه ولا تشبه دولتي محور الشر سوريا وإيران.
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.may19.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف