نشرة الأخبار العربية ليوم 15 أيار/2017

19

نشرة الأخبار العربية ليوم 15 أيار/2017

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 15 أيار/2017

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
حِينَ كُنْتَ شَابًّا، كُنْتَ تَشُدُّ حِزَامَكَ بِيَدَيْكَ وتَسِيرُ إِلى حَيْثُ تُرِيد. ولكِنْ حِينَ تَشِيخ، سَتَبْسُطُ يَدَيْكَ وآخَرُ يَشُدُّ لَكَ حِزامَكَ، ويَذْهَبُ بِكَ إِلى حَيْثُ لا تُرِيد
أنْتُمْ مُخَلَّصُونَ بِواسِطَةِ الإِيْمَان: وهذَا لَيْسَ مِنْكُم، إِنَّهُ عَطِيَّةُ الله ولا هُوَ مِنَ الأَعْمَال، لِئَلاَّ يَفْتَخِرَ أَحَد

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
عيد الأم: محبة وعطاء وعرفان بالجميل/الياس بجاني

عناوين الأخبار اللبنانية
فيديو مقابلة مع د.فارس سعيد من محطة أورينت تتناول تطورات المشهد الإقليمي بعد الانتخابات الفرنسية وانعاكسها على المشهد السوري، والتوتر المتصاعد بين المملكة العربية السعودي وإيران، وعن أزمة الحياة السياسية اللبنانية
فيديو حلقة مهمة جداً لنديم قطيش/مهمة المهدي المننتظر بين السيد نصرالله وولي ولي العهد السعودي بن سلمان
مؤسسة البطريرك صفير احتفلت بعيد ميلاده ال 97 في بكركي بحضور الراعي
بري التقى الحريري وعدوان وأرجأ جلسة مجلس النواب إلى 29 الجاري
وزير خارجية قطر اولم للحريري والوفد المرافق
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 14/5/2017
خريطة طريق دولية برعاية أميركية لمواجهة حزب الله
مسلحون يقومون بإحراق عدد من بسطات البائعين السوريين على مدخل صبرا
التيار الحر يجمع بين المتناقضات لإعادة التموضع/شادي علاء الدين/العرب

عناوين المتفرقات اللبنانية
الحريري للشرق القطرية: مواقف حزب الله المعادية للاشقاء في الخليج ليست في مصلحة لبنان وإذا لم نستطع إنجاز قانون انتخابي تكون الحكومة قد فشلت
خطابان «موفقان» لنصر الله… وبشار هو الحكم/د. فادي شامية/جنوبية
الحجاب: واجب عند الشيعة.. غير واجب عند السنّة/سلوى فاضل/جنوبية
الهوة تتسع بين التيار والقوات
الناصريون الأحرار: قانون الستين يمنع الفراغ/العجوز:النسبية بوجود تسلط حزب الله هي انقلاب على الدولة
 الحريري ‘يقاوم’ العقوبات على حزب الله/سامي خليفة/المدن

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
ماكرون يبدأ ولايته بالمراهنة على أوروبا
إيران تتصدر أجندة لقاء ملك الأردن وسلطان عمان
حزب البعث السوري يحل نهائيا قيادته القومية
السيسي يطالب المصريين بالصبر قبيل رمضان
حسّون يهدّد الأردن.. ويعلق على الحشود العسكرية
قصة حب انتصرت على مرض السرطان.. ما لم تقرأوه من قبل
ماكرون عقب تنصيبه: مهمتي الأولى إعادة الثقة لفرنسا

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
لماذا انسحب «حزب الله» من الحدود الشرقية/طوني عيسى/جريدة الجمهورية
مشروعُ إبدالِ الشعبِ اللبنانيّ/سجعان القزي/جريدة الجمهورية
كواليس الإنسحاب المفاجئ… وعودة الشرعية/ربى منذر/جريدة الجمهورية
بلبلة تَسبق الإمتحانات الرسمية… ما الجديد/نتالي اقليموس/جريدة الجمهورية
التفاوض من أجل تصحيح التمثيل السياسي.. وحدوده/وسام سعادة/المستقبل
إضاعة الفرص… هواية وطنية لبنانية/خيرالله خيرالله/العرب
لبنانيون بين مُسفّ ومنعزل/حازم الامين/الحياة
طلال سلمان لموقع “المرده”: لا نريد فتنة… كي يصير باسيل امبراطورا/حسنا سعادة/موقع المردة
القناة والميليشيا والنظام/جهاد الزين/النهار
سفراء عرب وأجانب نقلوا تحذيرات حكوماتهم/صونيا رزق/الديار

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
الأحدب شارك في نصف ماراتون طرابلس: لاعفاء طرابلس ضريبيا لمدة تقارب جولات العنف التي عاشتها
أرسلان وعدوان بحثا في خلدة آخر المستجدات وقانون الانتخاب
شربل حاضر في بحنين عن النظام النسبي: هو الوحيد الذي ينطبق على الدستور لأنه عادل ولا يظلم أحدا
كنعان: فلتقر محكمة الجرائم المالية لنعرف من هو الفاسد بالحقائق لا الاتهامات
متقاعدو القوى المسلحة اعتصموا في ساحة الشهداء ورفعوا مذكرة طالبوا فيها بإنصافهم
الراعي في قداس عيد العائلة: نشجع ونبارك كل مسعى للوحدة بين مختلف الأفرقاء

عيد الأم: محبة وعطاء وعرفان بالجميل
الياس بجاني/14 أيار/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=55266
 من القلب والوجدان والضمير والإحساس بالسؤولية، وبفرح وامتنان وعرفان بالجميل نقول بصوت عال لكل أم صالحة في عيدها اليوم: “باركك الله، أطال بعمرك، وأبقاك لنا زخراً وكنزاً ونبعاً وشعلة وبركة ونعمة ومثالاً نقتدي به في الاستفادة من عطايا المحبة والحنان والتفاني والتجرد. نقول لها صادقين وبامتنان بأننا نصلي لله باستمرار حتى يُديم عليها نِعّم العقل والبصيرة والضمير والإيمان بعيداً عن كل أفخاخ التجارب والشرور.  نُقبل وجنة وأيادي كل أم صالحة تخاف الله في ما تقوله وتفعله وتفكر به وتسعى إليه، ونحيي وننحني إجلالاً أمام هامة كل أم صالحة وتقية تعي دورها المقدس وتمارسه بإيمان وتجرد.
نقول لكل أم صالحة وجليلة، أننا نقدر ونجل أهمية دورك الرائد والمحوري في حياتنا، ونصلي من أجل أن يُعطيك الرب القوة حتى تتابعي القيام بواجباتك المقدسة بتواضع ووداعة.  أنت يا أمنا الصالحة عماد العائلة، وأنت حجر زاويتها، وأنت بركتها وكل نعمها. أنت وكما أراد الرب رباطها المقدس وسياجها الواقي والحامي والمنيع والمبارك. نقول للأم المصرة على أن تبقى أماً وليس أي شيء آخر رغم مختلف التحديات والعوائق والصعاب، نقول: معك العائلة الصالحة تستمر وتتكاتف، وبمحبتك وتضحياتك وتفانيك تقوى، وبرعايتك تنمو وتتضاعف، فيزيدها الرب من عطاياه ويباركها ويباركك.
 الحياة فيها الحلو والمر، والصالح والطالح، والخير والشر، والتعقل والجنون، والرصانة والخفة، والقناعة والطمع، واحترام الذات والهوس، والمحبة والكراهية، والتسامح والحقد، والصراحة والخبث، والتجرد والأنانية.
 الإنسان المحرر من نير وعبودية الخطيئة بدم الفادي الذي أريق من على الصليب، مسؤول عن خياراته وممارساته وأفعاله، والرب يوم الحساب الأخير يجازيه أو يقاضيه على أعماله ويحاسبه على قدر ما أعطاه من ورنات. إن وزنة الأمومة وزنة كبيرة وثمينة جداً، والله لا يسامح الأم التي تتخلى عنها ولا تستثمرها بتقوى وإيمان وتفاني.  اليوم ونحن نحتفل بعيد الأم، فلنصلي من اجل خلاص كل أم واقعة في التجربة لأي سبب كان، ومتخلية عن دورها المقدس وغارقة في أوحال التوافه الأرضية. نذكر الأم هذه بأن الرب يسامح كل إنسان يتوب ويطلب المغفرة، ولنا في توبة مريم المجدلية التي أخرج منها يسوع سبعة شياطين خير مثال.
 الأم الصالحة هي تجسيد حي لتفانِ وعطاءات ومحبة أمنا البتول مريم العذراء التي قدمت وحيدها من اجلنا ومن أجل عائلاتنا وأوجدت لنا نموذجاً مقدساً للأم المثالية. إن الرب الذي يُنعم على الأم بنعمة الأمومة ويأتمنها عليها يريدها أن تسير على دروب العذراء وتقتدي بها دون تردد أو شكوك أو أنانية، وقد خصها مع الأب في وصية من وصاياه العشرة وطالب البنين بإكرامها: “أكرم أباك وأمك”. إن الأم الصالحة والمؤمنة لا تقول أبداُ “أنا”، ولكن دائما “نحن”، لأن دور الأم مهم جداً في بناء المجتمعات التي منها تتكون الأوطان.
 نبارك للأم بعيدها ونذكرها بأنها هي التي بمحبتها تجمع أو تفرق العائلة. فالأم الصالحة والمؤمنة تجمع العائلة تحت جناحيها، فيما الأم التي تستسلم للتجارب وتقع في شباكها تفرق وتشتت عائلتها. الأم هي نبع المحبة والعطاء، وكمريم العذراء مطلوب منها دائما التضحية والجلد والصبر والفرح، فليبارك الرب كل أم صالحة ويُهدي كل أم واقعة في التجربة.
 *الكاتب ناشط لبناني اغترابي
*عنوان الكاتب الألكتروني
phoenicia@hotmail.com

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.may15.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف