أبو ارز: ألد أعداء “المسيحيين” في لبنان زعماؤهم

72

ألد أعداء “المسيحيين” في لبنان زعماؤهم
أبو ارز/19 نيسان/17

الأزمة الحادة القائمة اليوم في لبنان حول مسألة الانتخابات هي محض سياسية وليست طائفية كما يتوهم البعض، او يحلو للبعض الآخر توصيفها… إنها تحديدا خلاف بين أهل السياسة على تقاسم المغانم والحصص تحت شعار الحفاظ على حقوق الطوائف .

نهيب بالشعب اللبناني أن يعي خطورة ما يجري بأسمه وعلى حسابه، وأن لا ينزلق إلى الافخاخ الطائفية المنصوبة له من قبل هؤلاء المتزعمين عليه زورا.

أما الغيارى على حقوق “المسيحيين” فعليهم أن يتذكروا انهم هم من أفقدوهم تلك الحقوق نتيجة صراعاتهم الألغائية وعقليتهم الاقصائية، وعليهم بالتالي التوقف عن المتاجرة بهم خوفا من تعريضهم لخطر الزوال بعد أن اوصلوهم الى حافة الهاوية.

قلنا سابقا ونعيد: ألد أعداء “المسيحيين” في لبنان زعماؤهم !!!
ونحن شهود على ذلك.

لبيك لبنان.
أبو ارز.
www.gotc.info